تارودانت: طفلة تتعرض لعنف جسدي ولجنة تحقيق تحل غدا بالمؤسسة

0 1٬344

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لفتاة يروج أنها تعرضت للتعنيف الجسدي من طرف مدرسها على مستوى الرأس والعينين.
وتبعا لذات المصادر فالفتاة تبلغ من العمر 8 سنوات وتتابع دراستها بالمستوى الثاني بمجموعة مدارس بجماعة بونرار باقليم تارودانت.


مصادر إعلامية اوردت أن مديرية التعليم بتارودانت تواصلت مع مدير المؤسسة حول النازلة، وأبلغها بأن الأستاذ المتهم ينفي ما نسب إليه، وأن الأمر قد يكون مفبركا لتوريط الأستاذ.
ووفق ما يروج فمن المنتظر أن تحل غدا الثلاثاء لجنة بالمؤسسة للتحقيق في الأمر واكتشاف حقيقة النازلة.

في حين تروج مصادر من عين المكان أن الأم هي التي عنفت ابنتها وتسببت لها في تلك الجروح والكدمات على عينيها.
خبر تعنيف الطفلة قوبل بالاستنكار من فعاليات المجتمع المدني وعموم المواطنين، مع مطالبتهم بأن ينال الجاني ما يستحق من عقوبات، فالعنف ضد الأطفال أمر مرفوض سواء كان من المدرس او أحد أفراد الأسرة او شخص آخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.