تخصيص فضاء خاص بالسربات وخيولها بعيدا عن الحلبة يعكس اهتمام المنظمين بالجانب الامني وتنظيمهم الجيد للنسخة 2 الملتقى السنوي للتبوريدة لتارودانت وحرصهم على نجاحها

0 288

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

من النقط الايجابية التي جاءت بها النسخة الثانية من الملتقى السنوي للتبوريدة لتارودانت، هي تخصيص مكان استقرار السربات بعيد عن حلبة التبوريدة، هذا يثبت أن القائمين على الملتقى يسعون لانجاحه وتطويره، ففي النسخة الاولى  تم تخصيص فضاء  للسربات المشاركة بمحاذاة حلبة السباق، الشئ الذي دفع ببعض المتفرجين لقطع الحلبة لاخذ صور مع الجياد، وهو الامر الذي تم تداركه في هاته النسخة، مما يعكس وعي المنظمين باهمية توفير الامن والمحافظة على سلامة الجميع مشاركين ومتفرجين.

الفضاء الجديد تم تزويده بالماء والانارة، كما تم تزويد الجمعيات المشاركة بالعلف الخاص بالخيول، حيث أقامت الجمعيات المشاركة خياما لها بالفضاء لتستقر فيها، وهي 16 سربة قادمة من جهة سوس ماسة، وليتمكن محبو الخيول من الدخول بأمان والتقاط صور معها بعيدا عن الحلبة. أما بالنسبة للحلبة فقد تم اعدادها ودكها ورشها وتسييج جوانبها، ومراقبة الانارة ووضع المنصات والخيام.

وللعلم فملتقى التبوريدة تنظمه جمعية مهرجان التبوريدة وإحياء التراث الروداني بشراكة مع جماعة تارودانت والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعمالة إقليم تارودانت و مجلس اقليم تارودانت ومجلس جهة سوس ماسة وجمعية نواصي الخير للفروسية التقليدية بتارودانت، احتفاء بذكرى عيد العرش المجيد ، وتحت شعار “التبوريدة فن ثراتي أصيل”،وذلك أيام 05، 06، 07 و08 يوليوز 2018.

وسيشرف الحسين امزال عامل اقليم تارودانت انطلاقة الملتقى بإعطائه انطلاقة استعراض التبوريدة الكبير يوم الافتتاح الخميس 5 يوليوز 2018،والذي سنشارك فيه 16 سربة المشاركة في الملتقى، ولمحبي الفن ستلتقي الساكنة الرودانية وضيوف تارودانت مع سهرة فنية في المساء وطيلة ايام الملتقى بساحة باب الحجر بتارودانت.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.