تصريح مُزلزل وناري للشرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في مداخلة أمام وفد الاتحاد الأروبي حول مصير الثروات الطبيعية للصحراء

0 225

صوت الحقيقة / إبراهيم أفروخ

تسبّب تصريح ادلى به محمد سالم الشرقاوي رئيس اللّجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالصحراء زلزالا هز الوسط السياسي والحقوقي بالصحراء، عندما قال في مداخلة له أمام وفد من الإتحاد الأوروبي بالرباط، أن ”خيرات منطقة الصحراء لا يستفيد منها ساكنة المنطقة“.

تصريح الشرقاوي لقيّ ترحيبا لدى مُعظم الأوساط الصحراوية، رغم ما أبدته وسائل إعلام من تخوفات جراء التبعات والضرر الذي يمكن أن يُلحقه تصريح من هذا الحجم، والحرج الإعلامي الذي قد تحدثه مع الإتحاد الأوروبي، الذي يعيش منذ سنوات في توتر قلاقل قضائية تخص إتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا، وتسعى الجزائر والبوليساريو للتشويش عليها.
مصدر حقوقي صحراوي مقرب من لجنة العيون، في تصريح لموقع “صوت الحقيقة” أكد أن تصريح رئيس اللجنة محمد الشرقاوي قد تمّ تأويله والترويج له بشكل مغلوط، وقال أن الشرقاوي معروف بمواقفه الصريحة والقوية ، حيث كان فقط يقصد أن سياسة المتبعة في الصحراء تحول دون إستفادة الساكنة من خيرات الصحراء.

وبخصوص الحملة المدبرة التي أطلقتها بعض الأطراف ضد رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون السمارة لن تحقق أهدفها لأن تصريح الشرقاوي أمام مفاوضي الإتحاد الأوروبي حقوقي بإمتياز، لذلك لقي ترحيبا من غالبية الصحراويين بمن فيهم الموالين للطرح الأخر.
ويُحتمل أن تجرى مواجهة إعلامية شرسة بين المؤيدين لتصريح الشرقاوي والأطراف الأخرى التي لها حسابات سياسية تودّ تصفيتها معه، حيث يجري تنسيق إعلامي كبير بين شباب الأقاليم الجنوبية لمؤازة الشرقاوي في أي معركة قد تجري في هذا الصدد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.