تطورات جديدة في قضية وفاة بائع السمك بالحسيمة

0 22

img-20161029-wa0017في تطور سريع لقضية وفاة بائع السمك داخل شاحنة النفايات بالحسيمة، مساء أمس الجمعة، حضر عامل المدينة والوكيل العام لمحاورة المحتجين الذين ظلوا معتصمين أمام مقر مفوضية الأمن الإقليمي بالحسيمة وقرب المحكمة الابتدائية، حيث أعلن العامل اتخاذ إجراءات إدارية مستعجلة، أبرزها توقيف مندوب الصيد البحري.
وقال عامل الحسيمة، محمد الزهر، في كلمة له أمام المحتجين، حوالي الساعة الثانية والنصف صباح اليوم السبت، إن هذه الإجراءات تم تبليغها لمصالح مندوبية الصيد البحري بالمدينة، حيث سيتم اختيار مندوب جديد بالنيابة ابتداء من اليوم السبت، حسب قوله
وأشار إلى أنه سيتم إجراء بحث شفاف ودقيق في وفاة الشاب تحت إشراف النيابة العامة، مخاطبا المحتجين بالقول: "سنتابع معكم الوضع أول بأول ونحن في دولة الحق والقانون، ومدينة الحسيمة في قلب جميع المغاربة وعزيزة عند الملك، ولن نسمح بألا يكون هناك تحقيق نزيه"
وقال الوكيل العام في كلمة له أمام المحتجين، إن "القانون سيأخذ مجراه والبحث سيكون دقيقا ومعمقا ولن يتم إغفال أي شيء"، مشيرا إلى أن الضمانات هي القانون والبحث الشامل والدقيق، وفق تعبيره
حضور العامل والوكيل العام جاء بعد إصرار المحتجين على حضور المسؤولين بالمدينة للتحقيق في وفاة بائع السمك، حيث اتهم عدد من المحتجين أمام المحكمة الابتدائية، السلطات بمنع وصول متظاهرين من المناطق المحيطة بالحسيمة، خاصة بني بوعياش وإمزورن.
واتهم المحتجون الذين رفعوا شعارات غاضبة، مندوب الصيد البحري بالتسبب في الحادثة، مطالبين بتشكيل لجنة تتبع شعبية لمتابعة الملف.
ولقى بائع أسماك حتفه داخل شاحنة لنقل النفايات بالحسيمة، مساء أمس الجمعة، بعد أن قفز داخل المكان المخصص لوضع النفايات بالشاحنة، إثر حجز السلطات المحلية لكمية من أسماكه وإلقائها داخل الشاحنة قصد إتلافها.
وتجمهر العشرات من السكان أمام مقر مفوضية الأمن الإقليمي بالحسيمة والمحكمة الابتدائية، للاحتجاج على وفاة بائع السمك داخل شاحنة النفايات، وسط استنفار أمني بالمنطقة
وأمر وزير الداخلية بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وتحديد المسؤوليات بشأن وفاة بائع أسماك، فيما قالت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة، إن الشاحنة المذكورة كانت بصدد إتلاف كمية من الأسماك الممنوعة الصيد تم حجزها من طرف المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة المختصة، 
وحسب ما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فالشاب الذي توفي داخل شاحنة النفايات يُدعى محسن فكري، وهو من مواليد 21 شتنبر 1985، ويعيش في أسرة عدد أبنائها عشرة، حيث يعتبر محسن المعيل لهم.
ز . مدركة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.