تعجرف بعض أساتذة جامعة إبن زهر يجعل التعليم العالي في خبر كان

0 13

 

imagesصوت الحقيقة 27/02/2017

يشتكي بعض طلبة جامعة ابن زهر باكادير  من ممارسات غير مشروعة من قبل بعض الأساتذة المؤطّرين والمشرفين على البحوث خصوصا أنهم يستغلّون مهامهم البيداغوجية في قضاء مآرب شخصية باستعمال مختلف الطرق منها :
 الضغط على الطلبة وابتزازهم وتهديدهم بالعراقيل والتعطيل في حال عدم انصياعهم لرغباتهم، حتى أن البعض منهم يلح على اقتناء إصدارات معينة من الكتب على الطلبة الذين يقدمون البحوث تحت قيادتهم وهذه الكتب إما أنها تكون من إصدار نفس الأستاذ المشرف على البحث أو لشخص اخر له علاقة مادية معه ويرفضون رفضا تاما الإعتماد على مراجع أخرى لا تروق عقليتهم المتعجرفة.
إن مثل هذه الإستفزازات  التي نسمع بها من حين لآخر تجعلنا نشك في الأهداف المتوخاة من بعض الاساتذة وعن سبب ولوجهم أصلا ميدان التربية والتعليم ؟؟؟

ربما نتفق اولا نتفق ولكن هناك من الحالات ما يدعوا لوقفة تربوية لمراجعة بعض الأساليب المتبعة وربما تغيير المنهجية التكوينية للأساتذة المشرفين على البحوث .

إن الطالب الذي إلتجأ للقضاء لينصفه ضد أستاذه مجرد  حالة تكررت مع الكثير من الطلبة ، لكنها تجاوزت جدران المؤسسة التربوية لتصبح دعوة قضائية بالمحكمة الادارية بعدما فشلت كل التدخلات الحبية للاساتذة  والعميد ورجال  شعبة الدراسات الإسلامية .

المتابعة/محمد القطيبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.