تعسف على منبر اعلامي في العرس الخيري بتارودانت

0 397

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

سيرا على عادتها في دعم المبادرات الخيرية والأنشطة الجمعوية باقليم تارودانت وخارجه، بغية نشر الخبر والتعريف بما تعرفه جميع القطاعات من تطور وأنشطة، وتحت طلب المنظمين قامت جريدة صوت الحقيقة بدعم نشاط عرس خيري بتارودانت منذ بدايته، وقامت بتغطية الندوة الصحفية للحدث، لنفاجأ الليلية بمنعنا  ونحن ممثلين لهدا المنبر الجاد والنشيط من الدخول من طرف الأمن الخاص بدعوى أننا لا نتوفر على دعوة، رغم أن مانعينا يعرفوننا جيدا وليس أول نشاط نلتقي فيه…

ورغم محاولة أحد المنظمين المتواجد في المدخل التدخل لنتمكن من الدخول الا أن الآذان الصماء والتعنت للحرس كان ما قابله، وهنا نتساءل ألا تشفع لنا صفة الاعلام وتمثيل لجريدة داعمة للنشاط  وشارة الجريدة في الملصق من الدخول لتغطية الحدث، أم أن مطرب الحي لا يطرب..

وما دور الجهة المنظمة في كل هذا؟؟

أمن المفروض ارتداء عباءة التملق لإرضاء غرور بعضهم، لا مجال !! فكرامة المرء أهم، خاصة أننا لسنا من المتطفلين والذين يلهثون وراء الموائد وانما هدفنا دعم النشاط كما طلب منا وتلبية الدعوة التي وجهت لنا رسميا.

فإلى متى سيستمر مسلسل اهانة وتحقير الاعلام الالكتروني المحلي بتارودانت؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.