تنصيب الأستاذ علي أيت كاغو رئيسا للمحكمة الابتدائية بتارودانت بحضور الحسين امزال عامل الاقليم (+صور)

0 409

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

احتضنت قاعة الجلسات الكبرى بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، عشية الاثنين 25 نونبر 2019، حفل تنصيب الأستاذ علي أيت كاغو الذي عينه الملك محمد السادس رئيسا للمحكمة الابتدائية بتارودانت، والذي كان يشغل نفس المهمة القضائية بالمحكمة الابتدائية بمدينة ورزازات، وذلك خلفا للرئيس السابق للمحكمة الابتدائية بتارودانت الأستاذ  عبد الكريم إدو الطيب عبد الكريم الذي انتقل ليشغل نفس المهمة بالمحكمة الابتدائية بأكادير.

حفل التنصيب الذي أقيم تحت اشراف عضو وممثل المجلس الأعلى للسلطة القضائية الأستاذ حسن جابر ، حضره الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، والرئيس الأول لدى المحكمة الاستئنافية بأكادير الاستاذ عبد الله الجعفري، والوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بأكادير الاستاذ عبد الكريم الشافعي، ورؤساء ووكلاء الملك لدى محاكم الدائرة الاستئنافية لأكادير، ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لتارودانت الأستاذ عبد الكبير الباز ونوابه، والرئيس السابق للمحكمة، وهيئة القضاء بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، واطر النيابة العامة بها وكتابة الضبط وممثلي المحامين والمفوضين القضائيين والعدول.

اضافة إلى الوفد الرسمي المرافق لعامل الاقليم، والذي يضم الكاتب العام للعمالة، وباشا المدينة، ورئيس مجلس اقليم تارودانت، ورئيس الجماعة الترابية لتارودانت، وشخصيات أمنية وعسكرية، ورؤساء المصالح الخارجية، والعديد من نساء ورجال الصحافة والاعلام.

استهلت فعاليات الحفل بالنشيد الوطني، ثم افتتح قيدوم القضاة الأستاذ العدراوي فعاليات الحفل حيث أعطى الكلمة لوكيل الملك الأستاذ عبد الكبير الباز الذي طلب اصدار أمر لرئيس قسم كتابة الضبط لقراءة سند تعيين الرئيس الجديد للمحكمة، كما التمس وكيل الملك انتداب قاض ونائب ووكيل الملك  قصد مرافقة الرئيس الجديد للدخول  لقاعة المحكمة والالتحاق بمقعده، كما أمر بتسجيل كل ما راج في هاته الجلسة في محضر للرجوع إليه عند الاقتضاء.

بعد ذلك التحق الأستاذ علي كاغو رئيس المحكمة الابتدائية بتارودانت بمقعده في الجلسة وتناول الكلمة، والتي عبر فيها عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية الغالية، فهي أمانة وتشريف وتكليف وامتحان ومسؤولية لن يعادلها سوى الاجتهاد والعمل الجاد والدؤوب، والاحترام التام للقانون، من حيث المساواة في التطبيق والممارسة، والاخلاص الكامل للحق والعدل، والخضوع الجازم للضمير المهني، وللتوجيهات الملكية السديدة، وللضمانات الدستورية والقانونية المكرسة لمبدأ وقناعة استقلال السلطة القضائية، وهوما يحتم عليه النجاح في هاته المسؤولية، حتى يكون في مستوى وحسن ظن ملكنا الهمام حفظه الله وسدد خطاه، وانتظارات المرتفقين القضائيين والمجتمع المغربي

وعبر أيضا في كلمته عن واستعداده للمساهمة في صناعة قضاء فعال عادل وقريب ومتواصل مع كل مكونات محيطه والمستنير بثقافة العطاء، والاستفادة من خبرة المسؤولين الأجلاء الذين بصموا بالأدب والصبر والاجتهاد مسارا منيرا ومشرفا يفتخر به، ويشد العزم للنجاح، وعبر عن السعادة التي تغمره بهذا الحدث واللحظة، ووجه الشكر الجزيل للجميع، كما نوه بالمجهودات التي قام بها سلفه الأستاذ عبد الكريم ذو الطيب.

كما أعلن في كلمته أنه سيجعل المحكمة الابتدائية بتارودانت علامة متميزة في الخدمة القضائية، والأحكام المعللة العادلة، وسرعة البث والتواصل الدائم والتكوين المستمر والوعي القضائي من خلال منهجية قام بسردها أما الحضور، واختتم التنصيب بحفل شاي على شرف الحاضرين.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.