تنظيم محكم ونجاح باهر للمهرجان الاقليمي الأول للقفز بالمظلات بتارودانت (+صور)

0 144

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

الحضور الحاشد للجمهور، وتصفيقاته وهتافاته المتواصلة لتشجيع المشاركين، ومتابعته بشغف كل فعاليات المهرجان، وتجاوبه مع اللوحات الفنية، ورغبة الجميع في التقاط صور تذكارية مع المشاركين، مؤشرات على نجاح الدورة الأولى للمهرجان الاقليمي للقفز بالمظلات بتارودانت، والتي احتضنها الاقليم يوم الاربعاء 4 دجنبر 2019.

المهرجان ينظمه النادي الملكي للطيران بتارودانت، تحت شعار: “العلم الوطني رمز الوحدة”، والذي  يصادف إقامة الدورة الحادية عشرة للتدريب على القفز بالمظلات، في الفترة ما بين 10 نونبر 2019 إلى غاية 31 مارس 2020، بمطار تارودانت بجماعة سيدي دحمان.

فعاليات المهرجان تضمنت نشاطين، الأول اقيم بالملعب البلدي لتارودانت، حيث قام البطل العالمي أنس البقالي بتحطيم الرقم القياسي الوطني للقفز بأكبر شعار للمملكة المغربية على علو 3500 متر، في حين بلغ حجم الشعار 100 متر مربع، بحضور الحسين امزال عامل اقليم تارودانت الذي افتتح فعاليات المهرجان والوفد الرسمي المرافق له.

النشاط الثاني عبارة عن قفزات استعراضية مدهشة قدمها اللواء الأول للمظليين التابع للقوات المسلحة الملكية، إلى جانب الفريق النسوي للمظليين الحائز على الميدالية الذهبية بالبطولة العالمية العسكرية للقفز التي أقيمت بالصين، بقفزات استعراضية مدهشة، واختتمت بتوزيع هدايا على كل الأبطال المشاركين، وداعمي المهرجان من عامل الاقليم والكاتب العام للعمالة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة ورئيس مجلس اقليم تارودانت، والمدرب التقني اللواء الأول للمظليين التابعين للقوات المسلحة الملكية،  ورئيس النادي الملكي للطيران..

احترام برنامج المهرجان وتقديم فقراته في الوقت المحدد، بداية بالاستعراض الذي قدمه تلاميذ المدارس بالملعب البلدي بتارودانت حاملين الرايات الوطنية إلى جانب الجمعيات الرياضية، في مسيرة منظمة مع ترديد النشيد الوطني، واطلاق الحمام الزاجل، ثم مرور القفزات الاستعراضية  بتارودانت وجماعة سيدي دحمان في ظروف جيدة وعدم وقوع حوادث، ساهمت بشكل كبير في إنجاح النسخة الأولى للمهرجان الاقليمي للقفز بالمظلات بتارودانت، ناهيك عن الجهود المبذولة من طرف اعضاء النادي الملكي للطيران المنظم للحدث، الذين راكموا خبرة طويلة في هذا المجال، والانخراط الفعال للسلطة المحلية والأمن والمجلس الاقليمي بتوفير ما يلزم لإنجاح هذا العرس الرياضي الكبير تحت اشراف عامل الاقليم، اضافة إلى الاشعاع الذي خلقه احتضان هذا الحدث للإقليم على الصعيد المحلي والوطني والدولي وبإسهام وسائل الاعلام المختلفة، الشئ الذي سينعش المجال السياحي والاقتصادي بالاقليم.

النسخة الأولى للمهرجان دخلت تاريخ الرياضات الجوية من بابه الواسع، اذ سجل فيها رقم قياسي وطني جديد للقفز الحر بأكبر شعار للمملكة، ليستمر التحدي في النسخة الثانية، التي وعد المنظمون بأنها ستعرف تطورا أكبر وستحمل العديد من المفاجآت.

نترككم مع الصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.