جامعة ابن زهر تطلق مشروع كلية الطب  II بمدينة العيون في معاني Ghilad

0 20

صوت الحقيقة
رفع التحديات ليس كلمات … والالتقائية سجب أن تتحاشى الشعارات … كذلك تنمية الجامعات هي تراكم وإنجازات .. نعدد الإكراهات نعم، ولكن نرفع معاول البناء التي بها تصاغ الزاوية وبها يبنى حجر الزاوية… نحن لم نصم لكي نفطر ب"جرادة"، بل جعلنا الحلم يكون في حجم الأمل … 
جامعة ابن زهر كانت تفتقر لقطب صحي، ولكننا لم ننتظر … قلنا فلنتوكل، وجاء البرنامج الحكومي لسنة 2012 يحمل معه إنشاء كلية للطب بأكادير…  فلم ننتظر، عبأت الجامعة الطاقات كلها والعلاقات مع الشركاء وخاصة منهم الوزارة والولاية وجهة سوس ماسة. كلية الطب بأكادير انتهت أشغال بنائها 100% وتستكمل اليوم تجهيزاتها العلمية البيداغوجية. ننتظر انطلاق بناء مستشفى جامعي يكمل العمل ويقوي الخدمة الصحية ويفتح باب تحصيل متكامل لطلبة كلية الطب.
اليوم مدينة العيون، بها مدرسة عليا للتكنولوجيا تابعة لابن زهر، وعبأت الجامعة رصيدا عقاريا محاذيا للمدرسة لاحتضان كلية للطب، ثم قامت الجامعة والوزارة بتفويض التتبع لوزارة التجهيز ..  ونظمت مباراة اختيار المهندس المعماري وقد تمت والمشروع اليوم محدد وستنكب المجموعة المعمارية التي وقع عليها الاختيار على إعداد دفتر التحملات الخاص لانطلاق البناء.
نحن لا نفعل شيئا وإنما نحارب الانتظارية.
ولذلك سيظل شعارنا هو غيلاد Ghilad …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.