جمال خلوق عامل إقليم اشتوكة ايت باها يواصل إطلاق المشاريع الطرقية المهيكلة

0 252

صوت الحقيقة

ترأس  عامل إقليم  اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق جلسة  عمل  بمقر  جماعة  ايت  اعميرة  تم  تخصيصها  لتنسيق  جهود  مختلف  المتدخلين  لإنجاز  مشروع  توسيع  وتقوية  الطريق 1014 الرابطة  بين  بيوكرى  والطريق  الوطنية  1 مرورا  بمركز  ايت  اعميرة.

وخلال  هذه  الجلسة  التي  حضرها  رئيس  وأعضاء  مكتب  مجلس جماعة  ايت  اعميرة  ورؤساء  المصالح  الخارجية المعنيين، اكد  المدير  الإقليمي  لوزارة  التجهيز  والنقل  على  أهمية  هذا  المشروع  الطرقي  المهيكل وأبعاده  الاقتصادية  والاجتماعية.

وسيساهم  هذا المشروع  الذي  تقدر  تكلفته  الإجمالية  ب29  مليون درهم،وممول  من  طرف  صندوق التنمية القروية  في  إطار  برنامج  التقليص  من  الفوارق  المجالية  والاجتماعية،سيساهم  في  تحسين  الولوج    لساكنة  تتجاوز  100الف  نسمة  تنتمي  إلى  ثلاث  جماعات  وازنة  وهي  بيوكرى  والصفاء  وايت  اعميرة ،بالإضافة  الى  تخفيف  الضغط  على  المحور  الطرقي  الحالي في  منطقة  تعرف  كتافة  في  وسائل  النقل  ،خصوصا  المستعمل  في الفلاحة.

إلى  ذلك  فإن  مشروع  توسيع  وتقوية الطريق على  طول  16  كلم وعرض 9 أمتار سيمكن  من تطوير سلاسة  وسلامة  التنقل  بهذا  المحور  الطرقي  الذي  سيعطي  دفعة  جديدة  للاقتصاد  المحلي  والإقليمي  في  مجال  يعتبر فلاحيا  بامتياز.

وقد. كانت هذه  الجلسة التي حضرها  أيضا  الكاتب  العام للعمالة  السلطات  المحلية  مناسبة  لتنسيق  الجهود  بين  مختلف  المتدخلين  لتسهيل  إنجاز  المشروع، خصوصا  شبكات  الماء  والكهرباء  والاتصالات ومختلف القنوات، بالإضافة  الى  الاشغال  التي  سيشهدها  مركز  الجماعة، من  خلال  انجاز  المدارات  الطرقية  ومواقف  الحافلات  ومرابد  السيارات وشبكة  الانارة  العمومية. وهي وعمليات  ينبغي  انجازها  بتنسيق  بين  مختلف  المصالح  القطاعية.

اتر ذلك قام  السيد العامل والوفد  المرافق  بالوقوف  عند  المواقع  التي  ستعرف  انجاز  مدارات طرقية  بمداخل  مركز  ايت  اعميرة  ؛مع  الحرص  على جودة  المعايير  التقنية  في  انجاز  هذه  المدارات ضمانا  لسلاسة  حركة  المرور.

كما  تم  الاطلاع  على  الموارد  اللوجستكية  والبشرية  التي  سخرتها  الشركة  المكلفة  بانجاز  المشروع  ،حيث  نوه  العامل  بمقاربة  النوع  ،من  خلال  الحضور  الوازن  للعنصر  النسوي في  إدارة  المشروع  ومواكبته  التقنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.