حضور وازن ومشاركة فاعلة للحسين امزال عامل اقليم تارودانت في اليوم التواصلي الجهوي بأكادير حول “البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020ـ2027”

0 222

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

شارك الحسين امزال عامل اقليم تارودانت، اليوم الثلاثاء 25 فبراير 2020، في اليوم التواصلي الذي نظمته ولاية جهة سوس ماسة حول: “البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020ـ2027”، والذي ترأس أشغاله أحمد حجي والي جهة سوس ماسة.

الحضور الوازن للحسين امزال عامل اقليم تارودانت ومشاركته الفاعلة في أشغال هذا اليوم التواصلي، تجسد انخراطه بجد في تنزيل الإجراءات المدرجة ضمن البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية التي تروم إعداد خطة عمل ملائمة في مجال الماء وإيجاد الحلول الملائمة لمواجهة تحدي ندرة المياه والتحكم فيها و تخزينها.

اليوم التواصلي افتتحه والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، بكلمة أوضح فيها بأن البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، فرصة ثمينة لتنمية العرض المائي بِالجهة وتنويع مصادر تزويدها بالمياه، وتدارك النقص الحاصل في موارِدِها المائية والعمل على ضمان الحكامة الجيدة في مجال التدبير الفعلي والجماعي لهذا الورش الوطني الكبير، كما استعرض الوالي ما أنجز لمواكبة الطلب المتزايد على الماء بالجهة بانجاز عشرين سدا منها سبعة سدود كبرى والباقي صغرى، وتجهيز أزيد من 41 ألف هكتار للري من مياه هذه السدود.. ودعا الجميع إلى الانخراط لتنزيل لتنزيل الإجراءات المدرجة في البرنامج الوطني لبلوغ أهدافه..

وتواصلت أشغال اليوم بإلقاء عدة عروض من طرف كل من مدير وكالة الحوض المائي سوس ماسة، ، ومدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، ومدير الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات، والمديرة الجهوية للبيئة و مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء قطاع الماء وعدد من الفاعلين والمتدخلين في قطاع الماء والفلاحة، تمحورت حول مكونات البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي، وجدولة تنزيل البرنامج على صعيد جهة سوس ماسة، ثم الوضعية الحالية والمنجزات.

وللإشارة تبلغ الكلفة الاجمالية للبرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي (2020ـ2027 ) مبلغ 115 مليار درهم، ويرتكز على المحاور التالية:

ـ تنمية العرض المائي لاسيما من خلال بناء السدود

ـ تدبير الطلب وتثمين الماء خاصة في القطاع الفلاحي

ـ تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي

ـ إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء

ـ التواصل والتحسيس من أجل ترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وترشيد استعمالها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.