رجال الامن بإيعاز من مندوب المبارة يمنعون مراسل جريدة باب الصحراء من تغطية إحدى مبارة كرة القدم هواة بكلميم

0 54

img-20161121-wa0066

   

علمت جريدة صوت للحقيقة من مراسل جريدة باب الصحراء أنه تم يوم الأحد 20 نونبر 2016 منعه من ممارسة مهامه الصحفية والمتمثلة في تغطية المباراة التي أقيمت بالملعب الرياضي كليميم برسم الدورة 9 من منافسات  القسم الثاني هواة عصبة الصحراء والتي جمعت بين جوهرة  وادنون ونادي نجم الطرفاية .

   بالرغم من دأبه برفقة زمﻻئه الصحفيين على تغطية جميع المباريات بكلميم وخارجه والتي تشتغل وفق المعايير و المساطير القانونية  المتعارف عليها  دوليا ورغم  توكيله مهمة تغطية. المباراة  من جريدة باب الصحراء  محاولة منها  لتسليط الضوء على مشاكل الأندية وكذا التعريف بهم .

 إﻻ أنه وبمجرد وصوله لملعب المباراة حيث تقدم نحو البوابة الرئيسية وأدلى ببطاقته الصحفية في محاولة لإختراق الجدار الأمني من أجل إلتقاط صور وتصريحات للاعبين والمدربين , إﻻ انه حدث ما لم يكن بالحسبان فأمن المرابطة بالبوابة الرئيسية عملت على منعه من الدخول لتغطية المباراة وعند إستفساره عن سبب المنع الغير قانوني برر رجال الأمن بزي رسمي ومدني أن مندوب المباراة هو من أمر بمنع الصحفيين .

لهذا مراسل الجريدة إستغل فرصة نهاية الشوط الأول وتوجه اللاعبين والحكام لغرفة الملابس  ليستفسر مندوب المباراة حسن بوفوس  عن أسباب المنع هذا الأخير  برر الواقعة بأعذار واهية ليلقي اللوم بعدها على رجال الأمن وبعد مواجهة مراسل الجريدة للمسؤولين الأمنيين بتصريحات المندوب وبتواجد الطرفين تم نسج مسرحية  فكاهية أمام الجماهير القليلة التي حضرت للمقابلة ليشرع كل طرف بإلقاء اللوم على الطرف الثاني ليسدل الستار على المسرحية مباشرة بعد رجوع اللاعبين لرقعة الملعب بإخراج مراسل الجريدة  على مرأى ومسمع من الجميع.

  وهذا المنع كما جاء على لسان مراسل جريدة باب الصحراء كان إتفاقا مسبقا بين المسؤولين الأمنيين و مندوب المباراة , وهو ما يتنافى مع ما تشنف به  الدولة  مسامعنا عن حق الصحفي في الحصول على المعلومة.

س.شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.