زيرارة سيدي قاسم : سرقات بالجملة وتراشق يومي بالسيوف في واضحة النهار.

0 72

زيرارة سيدي قاسم : انفلات أمني مثير للقلق، رغم جهود القوات العمومية.

يشهد حي البام بجماعة زيرارة بإقليم سيدي قاسم انفلاتا أمنيا غير مسبوق .فبالإضافة إلى البلطجة والتراشق بالسيوف كل يوم تعددت السرقات الموصوفة بالهجوم على المنازل ليلا وتكشيطها عن آخرها.

فليلة 19 من الشهر الجاري تسلل لصوص في الغالب من أبناء الحي حسب تصريح بعض الضحايا أو بعض أعوان السلطة الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم أن هناك احتمالا كبيرا أن يكون مقترفو هذه السرقات من المنحرفين من أبناء الحي والمعروفين لدى السكان . حيث تسللوا لمنزل أحد العمال المغارية بالخارج ، وفيما لم يعلم ما استولى عليه هؤلاء اللصوص فإن منزلا بنفس الزنقة تعرض للتكشيط الكامل بما في ذلك الأمتعة الكبيرة من ثلاجة وغيرها . ومن المثير للاستغراب أن المزل يقع في الشارع العام .
وقد حضر إلى منزل المهاجر المغترب رجال الدرك الملكي قائد المقاطعة وأعوان السلطة الذين أمروا بفتح باب المزل وفتحوا تحقيقا في الموضوع دون أن تتسرب أية معلومات عن مصير الجناة ، فيما اكتفى أصحاب المنزل الثاني الذي سرق بالكامل بإعلام السلطة القضائية والدرك الملكي بهدف فتح تحقيق في الحادث .
وللاشارة فإن عناصر الدرك الملكي تقوم بدوريات منتظمة في الحي إلا أن المطلوب من النيابة العامة التشديد في ما يخص مسطرة استثباب الامن حتى يتسنى لعناصر الدرك الملكي القيام بدورهم على الوجه الأكمل خاصة في هذه الظروف الاستثنائية التي تقتضي اليقظة خصوصا وأن عددا من المغتربين ومن أبناء المنطقة لهم منازل مغلقة لا يأتون إليها الا إ في العطل الصيفية .
ومن شأن هذا الانفلات أن يؤثر على استقرار الناس وأمنهم خاصة في أجواء الانشغال بالتصدي للوباء الذي قد يشجع المنحرفين على مزيد من الخروج عن الطوع.
وللإشارة فإن عناصر الدرك الملكي كانت السنة الماضية قد اعتقلت عددا من المنحرفين الذين كونوا عصابة إجرامية متخصصة في السرقات والاعتداء على المواطنين بل حتى على القوات العمومية حسب بعض الروايات .

داء كورونا : السلطات المحلية مطابة باليقظة خلال فترة العيد

ومن جهة أخرى وعلاقة بداء كورونا فإن السلطات مطالبة بالحيطة والحذر خلال عطلة العيد خصوصا وأن بعض الناس الذين يشتغلون في بعض المدن التي تشهد انتشار الوباء قد يتمكنوا من العودة لقضاء عطلة العيد ، وعلى أعوان السلطة الإعلام بأي شخص قدم على الجماعة من مدينة أخرى لتفادي نقل العدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.