سفيرة المغرب بمدريد تبحث مع رئيسة مجلس الشيوخ الإسباني سبل تعزيز علاقات التعاون بين البرلمانين في البلدين

0 30

صوت الحقيقة

أجرت سفيرة المغرب في إسبانيا كريمة بنيعيش الأربعاء بمدريد مباحثات مع ماريا بيلار لووب كوينكا رئيسة مجلس الشيوخ الإسباني ( الغرفة العليا للبرلمان ) تمحورت حول بحث سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون بين البرلمانين في البلدين .

واستعرضت السيدة كريمة بنيعيش خلال هذا اللقاء الذي حضرته كل من سيلفيا مارتي سانشيز مديرة العلاقات الدولية بمجلس الشيوخ وآنا إيزبورو سيغورا مديرة العلاقات المؤسساتية وكذا آنا ماريا أوفيخيرو بوينتي رئيسة ديوان رئيسة مجلس الشيوخ مختلف الأوراش الكبرى وكذا الإصلاحات الهامة التي انخرط فيها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والتي شملت مختلف المجالات .

كما أكدت سفيرة المغرب خلال هذا اللقاء الذي يندرج في إطار دينامية دعم وتعزيز التواصل الدائم والمستمر مع المسؤولين الإسبان على أهمية ومركزية المكتسبات التي حققتها المملكة في العديد من المجالات كالحكامة الديموقراطية وتكريس دولة الحق والقانون والجهوية المتقدمة والتنمية البشرية وحقوق الإنسان وحماية الحريات العامة والفردية وتمكين النساء ودعم استقلاليتهن .
وسلطت الدبلوماسية المغربية الضوء على الخطوات المهمة التي قطعتها إسبانيا والمغرب من أجل دعم وتعزيز الحوار البرلماني لاسيما من خلال إضفاء الطابع المؤسساتي على المنتدى البرلماني المغربي الإسباني بما في ذلك دورته الخامسة التي من المقرر تنظيمها مستقبلا بعد أن تأجلت عن موعدها الذي كان مقررا في شهر أبريل الماضي بسبب الأزمة الصحية التي نتجت عن تفشي جائحة فيروس ( كوفيد ـ 19 ) .
وشددت السيدة بنيعيش على أهمية علاقات التعاون والشراكة المتميزة التي تربط بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين مشيرة إلى أن المنتدى البرلماني المغربي الإسباني يشكل آلية محورية في تكثيف وتطوير علاقات التعاون والشراكة في مختلف المجالات .

من جانبها أشادت رئيسة مجلس الشيوخ الإسباني خلال هذا اللقاء بالطابع النموذجي والمتفرد للتعاون متعدد الأبعاد بين المملكتين الإسبانية والمغربية معربة عن الرغبة والإرادة في تنمية وتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين إسبانيا والمغرب في جميع المجالات .
وشددت ماريا بيلار كوينكا التي هي أيضا مستشارة عن الحزب العمالي الاشتراكي بالبرلمان الجهوي لمدريد على أهمية الأدوار التي يضطلع بها المنتدى البرلماني المغربي الإسباني في دعم وتعزيز الشراكة والتعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين .
وأوضحت أن هذا المنتدى يشكل تعبيرا بليغا عن إرادة بلدينا في تنمية وتطوير تعاونهما البرلماني إلى أعلى مستوى مشددة على ضرورة استئناف جدول أعمال المنتدى بعقد دورته الخامسة في أقرب الآجال .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.