سلطات الرباط تقمع بعنف مسيرة إسقاط خطة التقاعد.

0 12

14479638_1778647505683026_8768349561171161784_n

حج المئات من موظفي المغرب على مدينة الرباط صباح اليوم الأحد 2 أكتوبر 2016 للمشاركة في المسيرة التي دعت إليها التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، غير أن المسيرة تم قمعها من طرف السلطات الأمنية التي اصطفت أمام المسيرة لتشكل حاجزا بشريا للحيلولة دون تقدمها صوب قبة البرلمان.
وخلف التدخل الأمني ضد المشاركين في المسيرة الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، سخطا وغليانا كبيرا في صفوف المتظاهرين مما أدى الى إشتباكات عنيفة أدت الى العديد من الإصابات المتفاوتة الخطورة، من بينها إصابات على مستوى الرأس تم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.
وفد ظل مناهضو خطة التقاعد الذين قدِموا من جميع أنحاء المغرب يصرخون ويهتفون بشعارات ﻻدغة ضد هذا المنع، من قبيل :” الجماهير شوفي مزيان حقوق الإنسان”، “بنكيران يا جبان الموظف لا يهان”، “حرية كرامة عدالة اجتماعية”..
هذا وقد عبر القاضي المخلوع الهيني وبعض قيادي المسيرة عن سخطهم على قمع المسيرة المناهضة لخطة التقاعد، في حين سمحت وزارة الداخلية لمسيرة مجهولة الهوية والمصدر والشعار تبرأ منها صانعوها في إشارة للمسيرة التي شهدتها الدار البيضاء قبل أسبوعين و التي رفعت فيها شعارات من قبيل “بنكيران ارحل”.
بقلم سعيدة.شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.