سمير اليزيدي عامل اقليم بنسليمان يشرف على توزيع أغطية على نزلاء داخلية الثانوية الإعدادية الزيايدة

0 78

صوت الحقيقة

أشرف السيد سمير اليزيدي عامل إقليم بنسليمان يوم الخميس 27 دجنبر 2018 ،على حفل توزيع أغطية على نزلاء داخلية الثانوية الإعدادية الزيايدة بجماعة الزيايدة ببنسليمان ،وذلك بحضور السيد خليل الداهي رئيس المجلس الإقليمي،ومدير الديوان ،والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية،ورئيس جماعة الزيايدة، والمنتخبين ،ورئيس المجلس العلمي المحلي ببنسليمان،ورؤساء المصالح الأمنية والعسكرية،ورجال ونساء السلطة المحلية والإقليمية ،ومدير وأطر المؤسسة المعنية،وممثل جمعية الآباء، ورجال الصحافة والإعلام،في بادرة انسانية عميقة المعاني لمواجهة موجة البرد التي يعرفها موسم الشتاء كل سنة،كما قام السيد العامل والوفد المرافق له بالإطلاع على مراقد الطلبة،ومختلف المرافق التربوية والتعليمية التي تتواجد بالمؤسسة.

وقد أفاد السيد “مصطفى الجرموني” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية للجريدة،أن هذه العملية مهمة في إطار الدعم الإجتماعي استفاذ منها 176 تلميذة وتلميذا يقطنون بداخلية الثانوية الإعدادية الزيايدة بجماعة الزيايدة بإقليم بنسليمان،حيث سيكون لها أثر إيجابي  جدا على الإحتفاظ بالتلميذات والتلاميذ المنحدرين من العالم القروي في المنظومة التربوية،كما أن تواجد السيد العامل بإعدادية الزيايدة على رأس هذا الوفد المهم يعطي دفعة قوية للتمدرس،ومحفز كبير للآباء من أجل مساعدة أبناءهم على المزيد من الجد والإجتهاد والتحصيل الدراسي،والمزيد من الإنظباط،كما أنه يعمل على التقليص من الهدر المدرسي.

وقد استحسنت التلميذات والتلاميذ نزلاء داخلية الثانوية الإعدادية الزيايدة هذه المبادرة الانسانية  ،حيث عبروا عن فرحتهم بهذه الالتفاتة التي تركت أثرا إيجابيا لدى الجميع،كما ثمنوا هذه المبادرة الطيبة والسنة الحسنة التي ما فتئ السيد العامل يسهر عليها شخصيا ،والتي تهدف بالأساس إلى تقديم يد العون والمساعدة للتلاميذ والتلميذات والطلبة نزلاء دور الطالب والطالبة والداخليات قصد مساعدتهم على تحمل بعدهم عن أسرهم وتوفير جو ملائم لديهم يساعدهم على متابعة دروسهم في أحسن الاحوال،وهي المبادرة التي عرفت النور بفضل تعاون المجتمع المدني الذي أصبح مكملا لبرامج الدولة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أرسى أسسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده،والتي تهتم بالعنصر البشري بشكل أساسي .

وبدورنا في موقع الجريدة نثمن هذه المجهودات التي يقوم بها  السيد العامل،وكل من له دور في هذه المبادرات الإنسانية،كما نتمنى أن تشمل زياراته التفقدية مجموعة من الداخليات التابعة للمؤسسات التعليمية في الوسطين الحضري والقروي،بالإضافة إلى دور ومؤسسات الرعاية الإجتماعية ،والعمل على وضع برنامج اصلاح شامل لهذه المؤسسات الاجتماعية بتنسيق مع الجماعات الترابية والمجتمع المدني،لما له من وقع في جودة التعليم ومحاربة الهدر المدرسي والارتقاء بالمنظومة التربوية بالإقليم.

المصدر: روتز لاند نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.