سيدي إفني: احتفال اسرة المقاومة واعضاء جيش التحرير بإقليم سيدي افني بالذكرى 61 لانتفاضة قبائل ايت باعمران ضد المستعمر الاسباني

0 55

صوت الحقيقة

خلدت أسرة المقاومة و جيش التحرير يومه الجمعة 23 نونبر 2018 الذكرى الواحدة والستين لانتفاضة قبائل ايت باعمران ضد المستعمر الاسباني، وبهذه  المناسبة ترأس السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والسيد عامل صاحب الجلالة على اقليم سيدي افني الانشطة المخلدة لهذه الذكرى الغالية  بحضور السادة المنتخبون والسادة رؤساء المصالح العسكرية ،الامنية ورؤساء المصالح اللاممركرة للإدارة المركزية  وحشد كبير من أسرة المقاومة و جيش التحرير المنتمين للإقليم وممثلي الهيئات السياسية والنقابية وكذا فعاليات المجتمع المدني، حيث تم افتتاح هذه الأنشطة بتأدية مراسيم تحية العلم الوطني، بعدها تم عقد لقاء تواصلي بقاعة الاجتماعات التابعة لعمالة الإقليم مع أسرة المقاومة، افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم  وتخللته :

  • كلمة للسيد رئيس المجلس الجماعي لسيدي افني.
  • كلمة للسيد رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني .
  • عرض السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير .
  • توسيم و تكريم ثلة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المتوفين والاحياء.

ليتم بعد ذلك إزاحة الستار عن لوحتين رخاميتين لشهداء معارك ايت باعمران سنتي 1957 و1958 بكل من جماعة سيدي افني وجماعة اسبويا وزيارة لفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير.

وفي اختتام هذا الحفل تمت تلاوة نص البرقية المرفوعة للسدة العالية بالله من أسرة المقاومة وكافة سكان مدينة سيدي إفني ومنطقة آيت باعمران معربين فيها عن ولائهم و إخلاصهم وتعلقهم الدائم بأهداب العرش العلوي المجيد.

كما رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ مولانا الهمام أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بعينه التي لا تنام و أن يشد أزره بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المولى الحسن و بصنوه السعيد الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة إنه سميع مجيب الدعوات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.