سيدي افني: عامل الإقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة المعينين

0 307

 

صوت الحقيقة

ترأس السيد سيدي صالح داحا عامل صاحب الجلالة على اقليم سيدي افني  يومه الاثنين 25 يونيو 2018 بمقر عمالة الإقليم حفل تنصيب السادة رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم في إطار الحركة الانتقالية الاخيرة التي قامت بها وزارة الداخلية، وذلك بحضور السادة؛ رؤساء مجالس الجماعات الترابية، المنتخبين ورؤساء المصالح العسكرية والامنية و ممثلي المصالح اللاممركزة للإدارة المركزية، و ممثلي الهيئات السياسية و النقابية وفعاليات المجتمع المدني.

بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، شكر السيد العامل الحضور على تلبية الدعوة، مذكرا بأن هده الحركة الانتقالية التي دأبت وزارة الداخلية القيام بها بصفة دورية تأتي من أجل تفعيل دور الادارة الترابية وخلق دينامية جديدة تساير متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية كما أنها جاءت ترجمة للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والداعية إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، وتفعيل المبدأ الدستوري لربط المسؤولية بالمحاسبة، منوها في ذات السياق بالمجهودات الجبارة التي بذلها رجال السلطة المنتقلين، والتفاني في العمل الذي أبانو عنه طيلة مشوراهم المهني بهذا الإقليم. وداعيا من خلفوهم لمضاعفة الجهود والعمل على بناء علاقة وطيدة تجاوبية وتواصلية مع السادة المنتخبين، ومسؤولي مختلف الإدارات والقطاعات العمومية، بروح من المسؤولية وفي جو من التعاون والتنسيق التام خدمة للصالح العام.

وبالنسبة لرجال السلطة الذين شملتهم الحركة الانتقالية فيتعلق الامر بـ:

ـ السيد بوشعيب عناب: عين باشا لمدينة سيدي إفني، خلفا للسيد أحمد خياري الذي عين باشا لمدينة الرماني بإقليم الخميسات،

ـ السيد محمد تيسير: عين باشا مدينة الاخصاص، قادما اليها من مدينة وجدة التي اشتغل بها رئيسا للملحقة الإدارية السادسة.

ـ السيد سيداتي الزين: عين رئيسا لدائرة إفني  (خلفا للسيد سعيد الصالحي الذي عين رئيسا لدائرة البروج بإقليم سطات) قادما اليها من مدينة السمارة التي شغل بها رئيسا للملحقة الإدارية الثانية.

 ـ السيد علي يسيني: عين رئيسا لدائرة الاخصاص خلفا للسيد بوشعيب عناب الذي عين باشا لمدينة سيدي إفني،

ـ السيد الحسين الغزال: الذي عين قائدا  لقيادة مستي، قادما اليها من مدينة واد زم التي اشتغل بها قائد للملحقة الإدارية الثانية.

ـ السيد أمين التلهوني : عين قائدا على قيادة ميراللفت خلفا للسيد عصام اعبابو الذي عين قائدا بملحقة إدارية بمدينة فاس،

ـ السيد علاء بنوري: عين قائدا لقيادة ابضر خلفا للسيد سيدي عالي العلوي الذي عين قائد لملحقة إدارية بإقليم النواصر،

ـ السيد عادل كماس: عين قائدا لقيادة سيدي احساين خلفا للسيد الناجم العماري الذي تمت ترقيته وتعيينه باشا مدينة العروي بإقليم الناظور،

ومن الذين شملتهم الحركة الانتقالية على مستوى اقليم سيدي افني السيد منير قسيري الذي تم تعيينه باشا مدينة راس الماء بإقليم الناظور، والسيد ادريس معطلا الذي عين قائدا بقيادة تمكروت إقليم زاكورة. والسيد لحسن بجكار الذي عين قائدا لقيادة تمحضيت بإقليم افران، والسيد فيصل شرود الذي عينا قائدا لملحقة إدارية بمدنية تاونات.

وعند اختتام فعاليات هذا الحفل رفعت أكف الضراعة لله عز وجل كي يحفظ مولانا أمير المؤمنين، سبط الرسول الأمين و حامي حمى الوطن والدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بما حفظ به السبع المتاني، داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا و ملاذا لهذه الأمة المجيدة ورمزا لعبقريتها و أمنها و كرامتها، وأن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه السعيد الأمير الجليل مولاي رشيد و كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.