شرطة المرور التابعة لولاية أمن العيون تشنُّ حربا على النّقل السري.

0 101

صوت الحقيقة / إبراهيم أفروخ
نظمت، صباح اليوم الأحد 22 يوليوز2018، شرطة المرور التابعة لولاية أمن العيون، حملة شرسة إسهدفت سيارات النقل السري بالمدينة،
وشوهدت دراجات شرطة المرور وهي تطارد (الكويرات) بشوارع العيون بدعوى ممارسة نشاط خارج القانون عبر نقل المواطنين بشكل سرّي وبدون ترخيص.

رغم ما تسديه هذه الوسائل من خدمات لصالح المواطنين، وكذلك الدور الجيّد الذي تقدمه ويتمثّل في التخفيف من مشكل النقل الذي تعيشه ساكنة معظم الأحياء المنتشرة على أطراف المدينة فإن حرب شرطة المرور مستمرة ضدهم .

وتحثّ النقابات المهنية لسائقي سيارات الأجرة السلطات المعنية بالعيون على الصرامة مع هذا النوع من النقل، وسبق أن قامت النقابات المذكورة بتنظيم وقفات إحتجاجية أمام ولاية جهة العيون وولاية أمن العيون تطالب بتطبيق القانون ومنع هؤلاء من ممارسة مهنة نظمها القانون.

الجهات المختصة تعلم أن هذه الحملة تستهدف أكثر من 1000 وسيلة نقل سرّي، وتعلم أيضا أنها توفر مدخولا يوميا ل: 2000 عائلة، ولذلك تمّ التساهل معهم خلال السنوات الماضية، أكثر من ذلك هذه الشريحة تساهم في حل لمعضلة النقل التي تعرفها المدينة، وبالتالي أصحاب (الكويرات) رقم إنتخابي يصلح فقط في التصويت لذا على السلطات المحلية أن تشرع في فتح حوار مع هذه الشريحة العريضة من السائقين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.