شوف واسكت : التحالف السياسي والتعالف الحكومي

0 162

صوت الحقيقة .. عبد الوافي حراق

هذه الأيام لا حديث إلا عن التحالف وتشكيل الحكومة الجديدة التي ستحكم المغاربة مرة أخرى. ولكن أشناهو هذا التحالف في السياسة المغربية؟ التحالف عند الناس في دول الغرب، يعني اتحاد بين حزبين أو أكثر، من أجل خوض الانتخابات أو بهدف توحيد الرؤى الإديولوجية، أو لتحقيق أهداف سياسية أوتجميع الأغلبية في البرلمان، أو لمواجهة الحكم أوتشكيل حكومة البلاد. لكن التحالف عند بعض الأحزاب عندنا في المغرب يختلف من حزب لآخر. هناك أحزاب عندنا غ تدور وتحلف… الحكومة لي جات كتحلف معاها … تحلف وتعطي لقلبها وتقلد على رقبتها : “والله حتى أنا معاكم”، غ تدور وترمي العار: “ها العار إلى ما عطيوني الاستوزار”

والغريب في الأمر أن هناك أحزاب تختلف إيديولوجيتها ومرجعيتها السياسية تمام الاختلاف عن أحزاب أخرى … شي كايشرق وشي كايغرق … هذا كايصوم رمضان ولاخور كيفطر … هذاك عندو لمرى عورة والأخر عندو الراجل لي أعور. وبالرغم من ذلك تجدهم يتحالفون في ما بينهم بدعوى مصلحة البلاد. والسؤال المطروح هو : “واش لبلاد تشكات عليكم”

حقيقة تطرح عدة أسئلة حول طبيعة التحالف السياسي المغربي. حزب في اليسار يتحالف مع حزب في اليمين … ولما تسولهم يجاوبوك : “كيف الليمنية كيف الليسرية بزوج كايوكلوا الله يرزق غير الصحة والسلامة.

أما شي أحزاب كايجيب ليها الله التحالف بحال التعالف… غ تدور وتعلف … الحكومة لي جات كتلقاها كتعلف … كلما دعيت إلى التحالف إلا وتطرح السؤال العريض بالواضح وبشكل مباشر … شحال من وزارة غ تعطيوني …؟ أش غ نقول ليكم ،الله يهدي ما خلق … غير شوف واسكت.      

ع. حراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.