طالب تعرض لاعتداء شنيع والمعتدي مازال حرا طليقا والامن في سبات عميق

0 14

img-20161116-wa0005اليوم 16  السادس عشر  على وقوع جريمة الاعتداء في حق الطالب. و لا زالت السلطات المحلية  بمدينة إبن أحمد التابعة لإقليم السطات تتعامى لإلقاء القبض على المعتدين بشأن قضية الإعتداء في حق الطالب ( عبدالرحيم التباع  )  الذي لا زال يعاني مرارة الحكرة و الظلم والبكاء النفسي  …  من طرف عصابة " wlad wa4ga" ( عبد العزيز مرجاني وأبناءه )  الساكن "بحي النور " الذين يجولون وسط شوارع المدينة دون أي خوف من الأمن الوطني الذي يبقى حليفهم الأول نتيجة غلبة صاحب المال وعصابته حسب المجني عليه. 
في الوقت الذي يذوق ذلك الطالب اليتيم والمنحدر من أسرة بسيطة  طعم المرارة بسبب ضعف الإمكانيات المالية .هذه الوضعية  أثرت على نفسية الضحية حسب أقوال  بعض أصدقاءه  والتي حولت مستقبله المشرق إلى جحيم من نار .. و حولت منحى طموحات الطالب المناضل إلى مأساة حقيقية دون الحديث على وضعه الصحي المتأزم  .مع العلم أنه يتوفر عل شهادتين طبيتين من مستشفى الحسن الأول بالسطات   مدة العجز فيهما 75 يوما .
 في مقابل صمت المخزن المحلي لمدينة ابن احمد " الكوميسيرية"  و "المحكمة الإبتدائية" و" البوليس  " .
طلبة كلية خريبكة يناشدون كل طلبة جامعات وكليات ومعاهد المغرب تحت شعار "لنعمل اليد في اليد من احل مبدأ حق الطلب " لإيصال هذا الصوت   للرأي العام و هيئات حقوق الإنسان و الصحافة.
 يقول احد أصدقاء المجني عليه هذه القضية وبصراحة تضرب كرامة المواطن المزابي المغربي عامة والطالب المناضل  خاصة 
هذا الطالب الذي هو في حاجة ماسة للمساعدة خاصة من طرف الطلبة الذين   يحاربون  بالعلم و المساواة والعدالة الإجتماعية وليس بالرشوة و الزبونية ومس كرامة الغير  .
حشومة يجي واحد مكلخ لا يفقه شيأ يعتدي على إطار متوسط و المحكمة و السلطات المحلية لا تحرك ساكن . 
أين الحق؟ أين اﻷمن؟ ﻻ حول وﻻ قوة إلا بالله العلي العظيم.

المتابعة والتحرير : س.شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.