عاجل.. الإعتداء على صحفي متدرب لإعتباره عنصر تشويش داخل حي عشوائي.

0 119

تعرض صباح الاثنين الماضي، صحفي متدرب لدى مجلة رائدات الى اعتداء بواسطة سلاح ابيض من الحجم الكبير؛ من طرف سيدة وبمساعدة عدد من البلطجية رفقتها. وتسببت له بجرح عميق على مستوى الرأس إحتاج 4 غرز لتضميده، وجرحا لأخته على مستوى الرأس في نفس الواقعة، احتاج 8 غرز لخياطه.
حيث يقول الصحفي المتدرب ياسين فرجي مصرحا لنا ” فوجئت وعائلتي صباح الاثنين بحجارة ترمي على باب المنزل حيث أقطن وعائلتي بحي الديزة مرتيل؛ خرجت لإستطلاع الأمر بثياب النوم، لأصدم بسيدة أربعينية العمر ماسكة بسكين العيد و تصرخ بألفاظ سب وشتم وتتوعد بقتلي ورفقتها عدد من الرجال والنساء يوحي مظهرهم بالانحراف وقبل ان تتاح لي فرصة الاستفسار؛ حتى امسكني اربعة رجال واحد منهم تروج حوله شائعات بالحي انه يتاجر ب”الحشيش” ؛ لتقوم تلك السيدة بضربي على رأسي بالسكين، دخت حينها حتى اني لا استطيع تذكر كل التفاصيل بوضوح لحد الان. بعدها أمسكت بعض النسوة أختي بنفس الطريقة لتقدم تلك السيدة نفسها على ضربها بنفس السكين على مستوى الرأس حينما تدخلت للدفاع عني. ثم اختفت عن الأنظار تماما. فتوجهنا الى مركز الشرطة غارقين في دمنا.

في حين حدد الطبيب مدة العجز الناتج عن الضربة برأسيه في عشرة أيام و 21 يوما لأخته. وقدمت الشواهد الطبية الى مصالح الشرطة لتعرض القضية بعدها أمام القضاء؛ وللإشارة لم يتم القبض على اي من الجنات الى حد نشر هذا المقال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.