عاجل حزب الاصالة يتبرأ من دهس الاعلام الرقمي والصحافة الوطنية

0 86

متابعة  يوسف  الناصري 

في بيان لفريقي حزب الأصالة والمعاصرة بالبرلمان جراء  ما تداولته بعض المنابر الإعلامية الإلكترونية من أخبار تفيد بكون فريقي الأصالة والمعاصرة قد تقدما بتعديل على مشروع قانون المالية لسنة 2018 يقضي بفرض "ضريبة بنسبة 5% تقتطع من قيمة الإعلانات التي تعرض على أي موقع الكتروني"، واعتبرت ذلك ضربة جديدة يوجهها البام إلى الصحافة الالكترونية.
يهمنا أن نوضح لهذه المنابر الإعلامية وللرأي العام الوطني ما يلي: 
1. فريقا الأصالة والمعاصرة لم يتقدما بأي تعديل في هذا الموضوع، كما أن التعديلات التي تقدم بها فريق مجلس المستشارين والتي بلغت 47 تعديلا تم رفضها جملة وتفصيلا من طرف الحكومة.
2. نعبر عن استغرابنا الشديد للإصرار الغريب لبعض المواقع الالكترونية على نسب هذا التعديل إلى فريقي الأصالة والمعاصرة رغم نفينا ذلك إبان مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018، وتقديمنا للتوضيحات والأجوبة اللازمة، بل قمنا بإمداد بعض المواقع بالتعديلات الرسمية التي تقدمنا بها درءا لكل لبس، لكن مع كامل الأسف يبدو أن هناك من يستهدف فريقي الأصالة والمعاصرة بغرض الإساءة، أو بلغ به عدم الفهم مبلغه لدرجة لا يريد أو لا يستطيع معها استجلاء الحقائق كما هي.
3. نؤكد أن صحة كلامنا تدعمه ذاكرة مجلسي البرلمان، فكل أشغال اللجان والجلسات العامة، والرصيد الوثائقي الخاص بمناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018 موثقة لدى إدارة المجلسين، بل منشورة على الموقع الالكتروني للبرلمان بشكل يسهل معه على المهتم والمتتبع الإطلاع عن كثب على أدق تفاصيل ومجريات مناقشة مشروع القانون المالي والتصويت عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.