عربدة 8 مراهقين بالمدينة القديمة، والسلطات الامنية تتصدى لهم بالمرصاد وتعتقلهم.

0 196

صوت الحقيقة.. متابعة اسماوي سميرة

عرفت المدينة القديمة ليلة الأمس، مشادات بين مجموعة من المراهقين. نتج عنها احتكاك عنيف وعراك واشتباكات، تم فيها استعراض العضلات والتلويح بالسلاح الأبيض، دون التسبب في أية إصابات دموية أو جروح. اللهم بعض اشكال العربدة التي تسبب في تكسير إحدى عربات المأكولات الخفيفة، كانت تركن في مكان مبيتها على رصيف الزقاق.
وتعود أسباب هذه المشادات العنيفة إلى اندفاع حوالي اربعة مراهقين، قدموا من حي بوسبير، متوجهين إلى وسط المدينة القديمة لمواجهة بعض أبناء حي بين الجوامع، الذين كانت لهم، حسب بعض المصادر المحيطة، بعض الحساسيات الشخصية والحسابات الضيقة. وبينما هم في طريقهم إلى خصومهم، إذ اعترضوا عربة لبيع المأكولات السريعة، فكسروها، وبعثروا أجزاءها. وعند وصولهم إلى حي بين الجوامع، وجدوا خصومهم في مواجهتهم، فشب بينهم عراك عنيف. لولا يقظة عيون السلطة المحلية التي هرعت إلى إخطار رجال الأمن. مما جعل المتعاركون يستشعرون بملاحقة الأمن بهم، فلاذوا بالفرار. الشيء الذي حال دون وقوع اية إصابات دموية أو جروح عنيفة، أو التسبب في إثارة الرعب بالمدينة.
وبمجرد وصول الفرقة القضائية والشرطة، قامت بعملية تمشيط، شاملة للمدينة القديمة، داخل السور وخارجه. وأسفرت الأبحاث ليلا عن القبض على 4 مشتبه بهم. فيما تم اعتقال في صباح اليوم أربعة اخرين. ولازالت الأبحاث جارية لتطويق ملابسة الحادث، وتقديم الأضناء إلى العدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.