فتح بحث في قضية الاعتداء على طالبة وسائق ضواحي آسفي

0 96

صوت الحقيقة

خلف تداول مقطع فيديو تظهر فيه عصابة ملثمة، وهي تعتدي بشكل وحشي على سائق سيارة أجرة غير مرخصة «خطاف» و إحدى الطالبات بمدينة آسفي كانت بصدد إنجاز بحث جامعي ميداني، بحسب تصريحاتها في الفيديو، صدمة قوية في مواقع التواصل الإجتماعي.

وبدت الفتاة وأنفها ينزف، من خلال الفيديو المتداول، وهي تتوسل للعصابة، محاولة بكل جهدها أن تشرح لهم أنها طالبة وبصدد إنجاز بحث ميداني وأن مرافقها ليس كما يعتقدون، بل هو سائق سيارة أجرة غير مرخصة اصطحبها من أجل إنجاز مهمتها في إحدى المناطق القروية بضواحي مدينة آسفي، إلا أن مساعيها باءت بالفشل، حيث عمد الأشخاص الملثمون مدججين بالهراوات التي كانوا ينهالون بها بالضرب على الضحية والسائق دون رحمة.

ووجهت فدرالية رابطة حقوق النساء نداءً من أجل عدم التطبيع والتسامح مع ما أسمته «السيبة» وشرائع اليد والتعبئة واليقظة لفضح هذه الظواهر ومواجهتها بمختلف الأشكال.

وقد أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في آسفي أنه تبعا لشريط الفيديو الذي يتم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر فيه مجموعة من الأشخاص الملثمين يقومون بالاعتداء على رجل وامرأة في ضواحي مدينة أسفي، فان مصالح الدرك الملكي تجري بحثًا بشأن ظروف الواقعة تحت إشراف النيابة العامة من أجل إيقاف الأشخاص المتورطين في  الاعتداء، وترتيب الآثار القانونية على ضوء ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.