في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت

صوت الحقيقة

0 162

* المساء :

• مديرية الضرائب تشهر الزيادات والغرامات في وجه مقاطعي المساهمة المهنية. في خطوة موجهة ضد دعاة مقاطعة المساهمة المهنية الموحدة التي تهم حوالي 800 ألف تاجر ومهني، أعلنت المديرية العامة للضرائب أنه سيسمح للخاضعين، الذين يدلون بتصاريحهم إلى غاية الرابع من أبريل الجاري، الاستفادة من عدم أداء الزيادات والغرامات والذعائر. هذا الإشعار يأتي بعد انتهاء الأجل الذي كان محددا للتصريح في 31 مارس الماضي، وتمديده لإتاحة الفرصة أمام عدد من التجار والمهنيين، الذين رفضوا الانخراط في النظام الجديد. وأكدت مديرية الضرائب أنه يسمح للخاضعين للمساهمة المهنية الموحدة، الذين يدلون إلى غاية الرابع من أبريل 2011 بتصاريحهم المحررة على المطبوع الورقي أو بطريقة إلكترونية بالاستفادة من عدم أداء الزيادات والغرامات والذعائر المنصوص عليها في المدونة العامة للضرائب.

• الحكومة تقرر مراجعة قانوني حرية الأسعار ومجلس المنافسة. بعد الجدل الذي رافق تحرير قطاع المحروقات، کشف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن حكومته شرعت في تعديل القوانين المنظمة لحرية الأسعار والمنافسة، ومجلس المنافسة لضمان الحكامة الجيدة وحماية المستهلك. وقال العثماني، في كلمته خلال اجتماع مجلس الحكومة الذي انعقد عبر تقنية المناظرة المرئية، إنه كلف كلا من الأمين العام للحكومة ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة من أجل العمل على مراجعة القانون رقم 104.12 المتعلق بحريات الأسعار والمنافسة، والقانون رقم 20.13 المتعلق بمجلس المنافسة، مشددا على أن الحكومة ستعمل على الإسراع بالقيام بالمراجعات الضرورية وإعداد مشاريع القوانين التعديلية، لإعطاء قانوني حرية الأسعار والمنافسة، ومجلس المنافسة الأبعاد التي يصبو إليها جلالة الملك.

* الصحراء المغربية :

• كوفيد 19.. تمديد إجراءات الدعم المتعلقة بعقود البرامج الثمانية الموقعة إلى غاية 30 يونيو 2021. أعلنت لجنة اليقظة الاقتصادية، أمس الجمعة، عن تمديد إجراءات الدعم المتعلقة بعقود البرامج الثمانية الموقعة في يناير لفائدة بعض الأنشطة الإنتاجية المتأثرة بالأزمة الصحية، وذلك إلى غاية 30 يونيو 2021. وأوضحت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، في بلاغ صدر في أعقاب الاجتماع الـ 12 للجنة، أن الإجراءات همت بالخصوص المنح والتعويضات العائلية والتأمين الإجباري عن المرض لفائدة الأجراء العاملين في قطاعات السياحة، والمطاعم، ومموني الحفلات، ومتعهدي التظاهرات، وفضاءات الترفيه والألعاب، ودور الحضانة، والقاعات الرياضية الخاصة، وكذلك قطاع الصحافة، والصناعات الثقافية والإبداعية. وسجل المصدر ذاته، أنه يتم تمويل كل هذه التدابير، التي تهم قرابة 102.000 أجير، من طرف الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا “كوفيد-19”.

• الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمغرب: 1.5 مليون أورو لتعزيز الإطار التنظيمي. وقعت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والوكالة الفرنسية للتنمية، على اتفاقية دعم مالي بقيمة 1.5 مليون أورو لتعزيز الإطار التنظيمي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني. وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعتها وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، وسفيرة فرنسا بالمغرب هيلين لوغال، ومدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالرباط ميهوب مزواغي، إلى توفير دعم تقني لمواكبة الوزارة في تحيين مشروع القانون الإطار الخاص بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني من أجل زيادة تثمين إمكاناته الاقتصادية وملاءمتها مع رهانات الإقلاع الجديدة. ويمتد هذا الدعم التقني على ثلاث مراحل رئيسية، وهي إنجاز دراسة تشخيصية وتعبئة الفاعلين في منظومة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وتحيين القانون الإطار ونص القانون والمراسيم التطبيقية، ومواكبة وضع آليات دعم الابتكار الاجتماعي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

* الاتحاد الاشتراكي :

• نائب برلماني فرنسي يدعو بلاده إلى افتتاح تمثيلية دبلوماسية في الصحراء المغربية. دعا ألان دافيد، النائب البرلماني عن المقاطعة الرابعة بلاجيروند (جنوب-غرب فرنسا)، بلاده إلى اللحاق بالدينامية الحالية التي تشهدها قضية الصحراء وفتح تمثيلية دبلوماسية بهذه الجهة من جنوب المغرب. وقال النائب الفرنسي، الذي شارك في ندوة افتراضية حول موضوع “قضية الصحراء المغربية”، التي نظمت بشكل مشترك من طرف جمعية الطلبة المغاربة ببوردو والقنصلية العامة للمملكة بنفس المدينة، إن “فرنسا ينبغي عليها اللحاق بالدول التي التزمت بالفعل من خلال تمثيلية دبلوماسية. يتعين على فرنسا، التي تعد بلدا صديقا كبيرا للمغرب، أن تكون حاضرة وأن تكون لها تمثيلية قوية في هذه المنطقة”. وأكد النائب البرلماني الفرنسي أن “المغرب يمتلك الشرعية للمطالبة بهذه الأراضي، وذلك لعدد من الأسباب التاريخية والقانونية على وجه الخصوص”. وأضاف أن “المغرب هو بوابة أوروبا وإفريقيا أيضا. أعتقد أن المغرب مؤهل بشكل أكبر لحمايتنا من أي تدخل أو تطور للإرهاب في هذا الجزء من إفريقيا”.

• القضاء بالبيرو يوجه “صفعة قوية” جديدة لجبهة +البوليساريو+ الانفصالية. كتبت يومية “لاراثون” البيروفية واسعة الانتشار أن المحكمة الدستورية بالبيرو وجهت “صفعة قوية” جديدة لجبهة +البوليساريو+ الانفصالية برفضها طعنا، قدمه دفاع المدعوة خديجتو المختار ضد قرار السلطات البيروفية ترحيلها ومنعها من دخول التراب البيروفي في شتنبر 2017 لانتحالها صفة دبلوماسية. وأضافت اليومية أن المحكمة رفضت بإجماع أعضائها السبعة الطعن، وقضوا بأنه لا يستند إلى أي أساس، مذكرة بأن المدعوة خديجتو المختار كانت قد حلت بمطار ليما الدولي في 9 شتنبر 2017 وهي تنوي دخول البيرو، التي زارتها في الفترة ما بين 10 يونيو و18 غشت من العام نفسه كسائحة، لكنها قامت خلال هذه الزيارة بعدد من الأنشطة ذات الطابع السياسي، وانتحلت صفة سفيرة “الجمهورية الصحراوية” الوهمية التي علقت البيرو علاقاتها الدبلوماسية معها في 1996. وكان قد تم ترحيل المواطنة الاسبانية المختار على متن رحلة جوية متوجهة إلى إسبانيا، وذلك تطبيقا لقوانين الهجرة المعمول بها، والتي تنص على عودة الأجانب الممنوعين من دخول التراب البيروفي من حيث أتوا.

*رسالة الأمة :

• كوفيد 19.. إبراز تدابير الدعم التي أطلقها المغرب في المؤتمر الوزاري لمنطقة مينا/منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. تم إبراز تدابير الدعم التي أطلقها المغرب لفائدة الساكنة الهشة، لاسيما الشباب، في سياق جائحة “كوفيد-19″، وذلك خلال المؤتمر الوزاري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا-منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، المنعقد بشكل افتراضي. وفي مداخلة خلال الجلسة الثانية لهذا المؤتمر الوزاري الذي يهدف إلى التفكير في بلورة خارطة طريق للانتعاش الاقتصادي لما بعد كوفيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أبرز وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، مختلف المبادرات التي تم اتخاذها، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بهدف مساعدة السكان الذين أضعفهم وباء “كوفيد-19” في أفق التعافي بعد الجائحة. واستعرض الوزير، خلال هذه الجلسة المنعقدة تحت شعار “سياسات متمحورة حول أشخاص لانتعاش أكثر مرونة وشمولية”، خمس نقاط أساسية للاستراتيجية المغربية، تبدأ بالتضامن من خلال إطلاق جلالة الملك خطة سنوية بقيمة 5 مليارات يورو لتعميم الحماية الاجتماعية على جميع المغاربة، مسجلا أن هذا المبلغ يمثل خمس نقاط من الناتج المحلي الإجمالي سنويا مخصصة للتضامن.

• صندوق محمد السادس للاستثمار محفز لانتعاش أخضر. أكد مدير الشركة المالية الدولية بمنطقة المغرب العربي، كزافيي راي، أن صندوق محمد السادس للاستثمار الذي يوجد في قلب مخطط الإنعاش، يشكل محفزا لانتعاش أخضر. وأوضح راي، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “صندوق محمد السادس للاستثمار، الذي يوجد في قلب خطة الإنعاش، يمكن أن يكون حافزا لانتعاش أخضر من خلال جلب المستثمرين والمانحين المهتمين بهذه المسألة”. وأكد المسؤول أن جائحة كوفيد-19 تشكل صدمة غير مسبوقة لا نستطيع حتى الآن تحديد حجم آثارها الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الأزمة الصحية تعتبر أيضا مناسبة لإعادة التفكير وإعادة ابتكار نموذج تنموي جديد أكثر شمولا ومرونة واستدامة، مبرزا أن المغرب جعل، بالخصوص، من الاقتصاد الأخضر أحد ركائز انتعاشه الاقتصادي. وتابع راي “إنها مقاربة مهمة على اعتبار أن الفاعلين في الاستثمار الأخضر يمكنهم بالفعل المساعدة في تحفيز النمو وخلق مناصب الشغل بوتيرة أسرع”.

لوماتان :

• كوريا الجنوبية تمول مشروعا للحد من مرض الأطفال حديثي الولادة في طنجة-تطوان-الحسيمة. خصصت الحكومة الكورية مبلغ 3.5 مليون دولار لمشروع صحي يروم الحد من وفيات الأمهات ومرض المواليد حديثي الولادة في جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، في أعقاب توقيع محضر-مباحثات في الرباط، بين الوكالة الكورية للتعاون الدولي ووزارة الصحة. وذكر بلاغ للوكالة أن هذا المشروع يروم تعزيز قدرات المهنيين الصحيين في مجال صحة الأمهات والمواليد حديثي الولادة على مستوى مؤسسات الرعاية الصحية الأولية في الجهة المذكورة (2021-2025) بغلاف مالي يناهز 3.5 ملايين دولار. كما يهدف المشروع الذي وقعه الكاتب العام لوزارة الصحة عبد الإله بوطالب والممثل المقيم للوكالة الكورية للتعاون الدولي في المغرب يونغوو جيونغ، إلى اعتماد منهية متقدمة للتعلم تستهدف مهنيي الصحة في جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بالإضافة إلى برامج أساسية ومتقدمة لكل موضوع ودورات للتعلم الإلكتروني والتعلم الجماعي.

• الأوراش الكبرى ضمن برنامج “الحسيمة منارة المتوسط ” تسجل وتيرة إنجاز متسارعة . أفادت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال بأن أشغال عدة أوراش كبرى، ضمن برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط “، عرفت “وتيرة إنجاز متسارعة”. وأكدت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، في بلاغ صحافي، أنه من “المرتقب أن تنتهي أشغال البناء والتجهيز، التي عرفت وتيرة إنجاز متسارعة، متم السنة الجارية وفقا للجدول الزمني المسطر في البرنامج”. ويتعلق الأمر بالمسرح الكبير والمعهد الموسيقي والمركز المتوسطي للبحر بالحسيمة، والمركز الاستشفائي الإقليمي بآيت يوسف أوعلي، والقرية الرياضية بآيت قمرة، والتي تضم ملعبا لكرة القدم ومسبحا وقاعة مغطاة.

*ليبيراسيون :

• بوريطة: المغرب على استعداد لتسخير كل الإمكانات المتاحة للمساهمة في الرقي بالحوار العربي- الياباني. أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن المغرب، الذي تربطه علاقات متميزة باليابان الصديقة، على استعداد لتسخير كل الإمكانات المتاحة للمساهمة في الرقي بالحوار السياسي العربي- الياباني إلى مستوى تعاون حقيقي مبني على رؤية واضحة وخطط عمل واقعية لتعزيز المصالح المتبادلة، وتحقيق المنفعة المشتركة. وأضاف بوريطة، في كلمة بمناسبة انعقاد الدورة الثانية للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي- الياباني، عبر الاتصال السمعي البصري، أن هذا الاجتماع “هو فرصة سانحة للدفع بمسار هذا الحوار إلى مستويات أعلى، والانتقال من مرحلة التشاور إلى مرحلة إطلاق برامج ومبادرات ملموسة تنسجم مع سعينا المشترك إلى تحقيق تنمية مستدامة لشعوبنا ولمنطقتنا، وفق منطق رابح-رابح”.

• مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط أول شركة إفريقية تستعمل تقنية سلسلة الكتل (بلوك تشين) . أعلنت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وبنك التجارة والتنمية لدول شرق وجنوب إفريقيا (تي دي بي)، عن إجراء معاملات تجارية عبر تقنية سلسلة الكتل (بلوك تشين) بحجم 400 مليون دولار. وأفاد مشترك بأن المبلغ الإجمالي للمعاملات المنجزة بلغ 270 مليون دولار، فيما ستتم باقي المعاملات خلال الأشهر المقبلة، مسجلا أن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تعتبر أول شركة إفريقية تقوم بصفقة تجارية داخل القارة الإفريقية باستعمال تقنية سلسلة الكتل (بلوك تشين). وسجل المصدر ذاته أن هذه الصفقة مكنت من تمويل شحن الأسمدة الفوسفاتية من المغرب إلى إثيوبيا، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تندرج في إطار استراتيجية الرقمنة التي تعتمدها المجموعة والرامية إلى المساهمة، على الخصوص، في تقليص العجز المسجل في تمويل التجارة داخل القارة الإفريقية، وتشجيع التجارة الإفريقية البينية، لاسيما بقطاع الأسمدة، وذلك بفضل الشمول الرقمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.