لجنة تحكيم برنامج المدارس الايكولوجية تحل بمجموعة مدارس بونوني بتارودانت

0 105

صوت الحقيقة

بعد تحضيرات دامت زهاء أربعة مواسم متواصلة، وقبول ترشيحها لنيل شارة اللواء الأخضر هذا الموسم، حلت بمجموعة مدارس بونوني، يوم الخميس 17 ماي  2018 م/ الموافق لفاتح رمضان 1439 هـ، لجنة تحكيم برنامج المدارس الايكولوجية قصد تقييم  المنجزات التي راكمها أطر ومتعلمو المؤسسة، حيث استعرضت نخبة من المتعلمين كافة الإنجازات الخاصة بتوفير الطاقة و اقتصاد الماء وتدبير النفايات بشكل أمثل، عن طريق تنظيم رواق يمثل مختلف المحطات التي قطعها المشروع الإيكولوجي للمؤسسة، مقدمة شروحات  والتوضيحات أبانت فيها عن علو كعبها إيضاحا و إقناعا، وضبطا للمفاهيم البيئية بشكل يساير أهداف و مرامي برنامج المدارس الإيكولوجية، مما نال استحسان و تنويه أعضاء اللجنة. هذه الأخيرة التي مارست مهامها باحترافية و حيادية في البحث و التقصي.

بهذه المناسبة نقدم ألف تحية لمتعلمي المؤسسة على انضباطهم و على حس المسؤولية الذي أظهروه خلال الزيارة،  شكرا لأطر المؤسسة على التضحيات التي بذلوها طيلة هذه المواسم لأجل إرساء المشروع الإيكولوجي للمؤسسة، ومواكبة أبنائهم المتعلمين في جميع المراحل التي قطعناها.

الشكر والتقدير أيضا موصول لإدارة المؤسسة التي انخرطت في المشروع دون قيد أو شرط، موفرة لفريق العمل كل الدعم اللوجستيكي الذي سهل ظروف عمله.

كما نوجه بطاقة شكر خاصة للمنسق الإقليمي للبيئة و التنمية المستدامة بالمديرية الإقليمية للتربية و التكوين بتارودانت، الأستاذ عمر أيت أمزيل على مواكبته التكوينية والتأطيرية منذ الانخراط في البرنامج موسم 2014/2015 .

و لا يفوتنا أن ننوه وكلنا امتنان لشركائنا في إرساء البرنامج، فشكرا لـ :

ـ         جمعية أمهات وآباء تلاميذ مجموعة مدارس بونوني.

ـ         الجامعة المحلية لتارودانت.

ـ         المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب.

ـ         مديرية المياه و الغابات.

ـ         المديرية الجهوية للمياه و الغابات.

ـ         المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA ).

ـ         مندوبية وزارة الصحة.

ـ         جمعيات المجتمع المدني التي شاركت من قريب أو بعيد في مشروعنا.

بفضلكم قطعنا أشواطا طويلة في سبيل نشر ثقافة بيئية بالمؤسسة، وأملنا و أملكم واحد في الظفر بشارة اللواء الأخضر، لنكون منارة تشع قيما بيئية على محيطها، ونتوج عمل تلك السنين وراية المدارس الإيكولوجية منتصبة جنبا إلى جنب مع العلم الوطني في ساحة مؤسستنا الغراء.

دمتم سالمين موفقين بإذن الله.                                                                                                            

الحبيب أعمير

مسؤول التواصل و التنمية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.