ليلة سوداء سب و قذف و ضرب بمستشفى إبن رشد

0 77

img-20161225-wa0073

 في ظل الشعارات التي ترفعها وزارة الصحة من التأمين الصحي و تقديم الخدمات الصحية المجانية و جودتها و النهوض بقطاع الصحة بالمغرب ، شهد اليوم الثلاثاء 27 دجنبر الجاري قسم المستعجلات بالمستشفى الﻻستشفائي إبن رشد بالبيضاء تعسفات و مماطلات ناهيك عن القدف والشتم بألفاظ نابية من طرف بعض الأطر و أحد الأطباء وبعض المستخدمين المكلفين بالأمن الخاص في حق الزميل الصحفي والفاعل الجمعوي زكرياء مدركة وصديقه المصاب بإصابة بليغة على مستوى الكتف اﻷيمن وقد جاء في تصريحه لجريدة "صوت الحقيقة"  انهم ظلوا ينتظرون قرابة الثلاث ساعات الطبيب المعالج بدعوى أنه كان في غرفة العمليات "البلوك"  مضيفا أنه طلب منهم فور وصوله القيام بأشعة  للكتف  للوقوف على سبب التفكك و بعد معانات للوصول  للطبيب المسؤول عن قسم اﻷشعة يقول زميلنا طلب مني حارس اﻷمن الخاص بالقسم مبلغا و قدره 100 درهم  بغية تسريع اﻻجراءات ناهيك أنه حين رجوعنا لقاعة الفحوصات نفاجئ بخروج الطبيب المعالج لمهمة خاصة و ذلك لمدة ﻻبأس بها و بعد حضوره يضيف الزميل أنه طلب منهم ضرورة القيام بالتخذير ومرة أخرى المختص في التخذير يغط في نومه و لا يريد القيام بعمله رغم عدة محاولات من اﻷمن الخاص و الطبيب المعالج الذين حاولوا معه إلا أنه رفض بشدة وتعنت.

ليأتي  ظابط شرطة  ويقوم بإخراجنا من داخل المستشفى بدعوى إزعاج اﻷطباء إلا أننا رفضنا الخروج لتنهال علينا الشتائم و القذائف  والدفع و الضرب .

الزميل مدريكة أكد كذلك أن زوجة صديقه تعرضت لنزيف وأنها حامل في شهرها الثاني و لم يكثرتوا لوضعيتها و هذا يتنافى مع مبادئ حقوق اﻹنسان التي من ضمنها الحق في العلاج بمؤسسة عمومية .

و في بحر كلامه يؤكد على أن الكاميرات المركبة بأرجاء المستشفى شاهدة على هذه التعسفات اللاإنسانية في غياب تام لاحترام حقوق اﻹنسان.

 فيما سيتقدم زميلنا بمراسلات للجهات المعنية منها محضر رسمي للدائرة اﻷمنية و كذلك لمدير المستشفى و السيدة المندوبة و كذالك السيد وزير الصحة و السيد العامل و جهات أخرى للوقوف على ما يجري بهذه المؤسسة التي من شأنها أن تساعد و تقوم بإنقاذ اﻷرواح و كذلك اﻹحترام المتبادل مابين المواطن و المسؤولين اﻷمنيين في كل المؤسسات.
متابعة سعيدة شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.