ما قدو فيل زادوه فيلا… وزاراء يملئون فراغ كراسي زملاءهم الذين تم إعفاءهم. حرصا على استمرارية المرفق العام.

0 22

IMG-20171024-WA0024

بعد مرور حوالي أسبوع على قرارات الملكية المتعلقة بإعفاء مجموعة من الوزراء والكتاب العامين ومسولين في الدولة، وحتى لا تتعطل المصالح الإدارية والقطاعية ومعها مصالح الشعب المغربي، عمد السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة إلى  إيجاد مخرج سريع وحل مؤقت يمكنه من ربح مسافة من الوقت لتعديل وترميم مجلسه الحكومي بتريث وعقلنة تفاديا للخيارات والاختيارات المتسرعة. حيث عمل على استصدار مرسوم يخول إسناد مهام تسيير الوزارات الشاغرة إلى باقي وزراء في حكومته.

وهكذا فقد تم اسناد مهمة تسيير وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى السيد محمد الأعرج وزير الاتصال والثقافة. وتكليف السيد عبد القادر عمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بتدبير قطاع الصحة. في حين أن وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي السيد مولاي حفيظ العلمي عوض السيد نبيل بنعبدالله وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

ع. الحراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.