مباحثات مغربية- إسبانية لتعزيز التعاون بين المنتخبين المحليين

0 61

شكل التعاون المغربي- الإسباني بين المنتخبين المحليين محور زيارة عمل قام بها رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، السيد منير ليموري، أول أمس الإثنين، إلى إسبانيا. وذكر بلاغ للجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات أن السيد منير ليموري أجرى مباحثات مع الأمين العام للفدرالية الإسبانية للبلديات والأقاليم، السيد كارلوس دانييل كارسيس، بمقر الفيدرالية بمدريد، انصبت حول بحث ودعم سبل التعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة تعزيز دور المنتخبين المحليين في التنمية المستدامة، وتبادل التجارب المحلية الناجحة في التدبير والحكامة الترابية.

وأضاف البلاغ أن هذا اللقاء شكل مناسبة استعرض فيها رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات مستجدات الإطار الدستوري والقانوني للجماعات الترابية بالمغرب، كما قدم نبذة عن تطور نظام اللامركزية والجهوية المتقدمة بالمملكة.

ومن جانبه، أكد الأمين العام للفدرالية الإسبانية للبلديات والأقاليم على أهمية التعاون المغربي-الإسباني بين المنتخبين المحليين في كل ما يتعلق بقضايا التدبير المحلي والتنمية.

وفي هذا السياق، تم توجيه الدعوة للجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات للمشاركة في مختلف الأنشطة القطاعية واللقاءات التي تنظمها الفدرالية الإسبانية للبلديات والأقاليم، إضافة إلى توجيه الدعوة لها كذلك قصد المشاركة في المؤتمر الإيبيري- الأمريكي، الذي من المقرر أن تحتضنه مدينة بلد الوليد بإسبانيا، خلال شهر أكتوبر القادم، بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس الفيدرالية الإسبانية.

وحسب المصدر ذاته، فقد شدد المسؤولان، بهذه المناسبة، على أهمية التنسيق خلال المشاركة في مختلف المحافل الدولية. كما اتفقا على تكثيف التواصل بينهما، ووضع إطار اتفاق قانوني بين كل من الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات والفيدرالية الإسبانية للبلديات والأقاليم، بما يعزز آليات ومجالات التعاون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.