متى سيتم وضع حد للتلوث بهذه الطريق؟؟

0 182

صوت الحقيقة: عزيز العبريدي

على الطريق الجهوية رقم 202 الرابطة بين الزمامرة والوليدية وعلى بعد 08 كلم من الوصول الى اثنين الغربية عند ملتقى الطرق، واحدة في اتجاه اولاد غانم والثانية في اتجاه اثنين الغربية والوليدية توجد بقعة أرضية فارغة واقعة في تراب جماعة اولاد سبيطة أصبحت بمثابة مقبرة جماعية لرمي الأبقار والمواشي والدواب الميتة بحيث يتوجه إليها الكسابون في الصباح الباكر أو الليل للتخلص من حيوناتهم النافقة حتى لا ترصدهم العيون المجردة بحيث تحول هذا المكان الى مقبرة لرمي جثت الحيوانات تتجمع فيها الكلاب الضالة التي تهاجم المارين عبر الطريق إضافة الى انبعاث الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف والتي تتسبب في نقل الأمراض الى سكان الدواوير المجاورة.

مع العلم أن هذه الطريق الجهوية تعرف حركة سير كبيرة نحو آسفي والوليدية واولاد غانم واثنين الغربية واولاد سبيطة خصوصا في فصل الصيف مع ارتفاع درجة الحرارة اذ يتوجه المواطنون والسياح الأجانب بكثرة نحو الشواطئ للاستجمام.

ولهذا يطالب السكان المحليون من جميع الجهات المسؤولة لا سيما عامل اقليم سيدي بنور والسلطة المحلية التدخل لوضع حد لهذا الثلوث الخطير الذي تعرفه هذه المنطقة والذي يؤثر سلبيا على صحة المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.