مدرسة رحال لكرة القدم فخر للبيضاويين 

0 133

 

img-20161230-wa0037في إطار اﻷنشطة الرياضية لمدرسة رحال لكرة القدم
  التابعة لمجموعة رحال لتموين الحفلات أقيم يوم اﻷحد 25 دجنبر 2016 على الساعة الثانية زوالا حفل افتتاح السنة الكروية 2017 بملعب مدرسة رحال لكرة
القدم الدؤوبة على مثل هذه المناسبات من أجل توسيع رقعة الممارسين اللذين فاق عددهم هذه السنة السبع مائة منخرط و ما يزيد على الخمس مئة في لائحة اﻹنتظار الذين ينتضرون بكل أمل فرصة مشاركة أصدقائهم في التمارين و ممارسة كرة القدم على قواعدها اﻷساسية بحيث أن إدارة المدرسة تتكون من أطر متمرسة و بارزة على الصعيد الوطني في تكوين الفئات الصغرى و التي لطالما زودت الفرق و اﻷندية الوطنية بلاعبين شباب أمثال حمزة حجي لاعب المغرب التطواني و اللاعب أصبحي لاعب الوداد البيضاوي و السعيدي لاعب النهضة البركانية و القاسمي لاعب الوداد و الهجهوج لاعب الوداد ناهيك عن لاعبين قدامى تدرجوا ضمن مدرسة رحال لكرة القدم  كالاعب باحفيظ لاعب الوداد البيضاوي سابقا و اللاعب يونس زروق و اللاعب برجي محمد اللذين أتثوا المنتخبات الوطنية في كل الفئات، و من خلالها تعتبر هذه المدرسة من أعرق المدارس الوطنية و من أجودها من حيث البنية التحتية.

img-20161230-wa0042

 و من ناحية اللوجيستيك فالمدرسة تتوفر على ملعب معشوشب إصطناعيا بمقاييس دولية و قاعة لكمال اﻷجسام و حمامات من أجل اﻹستحمام و مقصف و قاعة للإجتماعات و مستودعات ملابس و إدارة ناهيك عن لوازم إحترافية لممارسة التداريب و طاقم طبي و من خلالها توفر المدرسة خدماتها مجانا لكل قاطني المدينة القديمة و كذلك التابعين لعمالة آنفا من الفقراء و المستضعفين.

 و للإشارة فالفريق يشارك كذلك في بطولات و لقاءات و دوريات دولية كفرنسا و إسبانيا و السويد و غيرها بدون أداء أي سنتيم من طرف المستفيدين و ذلك بفضل عائلة رحال السلامي المسؤولين عن مجموعة رحال و على رأسهم السيد "عبد الواحد السلامي " الذي أبى إلا أن يكمل رسالته النبيلة التي أوصاهم بها والدهم رحمه الله بالتعاون مع أبناء الشعب من الفقراء و المستضعفين و رجوعا لأجواء اﻹحتفال فقد حضر جمهور غفير من آباء و أولياء الممارسين بالمدرسة و كذلك و جوه جمعوية و سياسية و رياضية بارزة على الصعيد الوطني و الدولي على رأسهم البطلة اﻷولمبية و رئيسة اللجنة التنفيذية اﻷولمبية " نوال متوكل " و التي أبت إﻻ أن تشارك هؤلاء اﻷطفال فرحتهم بحكم أنها إبنة المنطقة و تشجيعا منها من أجل القيام بمثل هذه المبادرات و قد حضر أيضا كل من اللاعب الدولي " عزيز بودربالة " و اللاعب الدولي يوسف السفري و بدر القادوري و اللاعب محمد سهيل و اللاعب فخر الدين و لاعبين و مسيرين مثل الرئيس السابق لفريق الوداد البيضاوي عبد اﻹله أكرم و اللائحة طويلة.

img-20161230-wa0029

 و في حديث قصير مع السيد "عبد الواحد السلامي" أكد على أنه مستعد لتهييئ و تأهيل أي بقعة أرضية أخرى من الجهات المعنية من أجل عرض خذماتها على ما تبقى من أطفال الشعب الذين لا يزالون ينتضرون دورهم لمشاركة أصدقائهم إلا أن الطاقة اﻹستعابية للملعب غير كافية لإرضاء الكل و في بحر كلامه أكد كذلك أن عملية التسجيل بالمدرسة مجانية إضافة إلى اللباس الموحد إضافة إلى خذمات أخرى تربوية حيث أن المدرسة غالبا ما تنهي موسمها الرياضي بعد سنة رياضية متعبة جسمانيا و  دراسيا بمخيم للترفيه و كذلك هو فضاء للترية و القيام بأنشطة تربوية و تجدر الإشارة أنه هو اﻵخر بالمجان بحيث أكد بعض اﻷطفال المستفيذين أن المدرسة تجمع  بين الرياضية و التربية و هم جد فريحين بما تقدمه لهم عائلة رحال من تضحيات في سبيل إسعادهم و هذا ما جاء كذلك على لسان بعض اﻵباء حين قال أحدهم أعتبر عائلة رحال و خاصة السيد "عبد الواحد السلامي "الصدقة الجارية التي خلفها أبوه رحمه الله 


مدركة زكرياء

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.