مراكس .. صراع بين إدارة المؤسسة والأطر التربوية يتسبب بمنع أغلب التلاميذ من مغادرة فصول الدراسة وحرمانهم من المشاركة في الاحتفالات المدرسية بمناسبة نهاية الأسدس الأول. المنظمة من طرف إدارة مؤسسة أحمد بوكماخ وشركاءها.

0 215

صوت الحقيقة .. محمد شيوي / مريم الفيلالي

بمناسبة نهاية الدورة الاولى للموسم الدراسي 2018/2019 نظمت مدرسة أحمد بوكماخ بحي سعادة مراكش مساء يوم السبت 19 يناير الجاري ، وبتنسيق مع جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ وشراكة مع مجموعة من فعاليات المجتمع المدني حفلا فنيا بهيجا محفزا للتلاميذ الحاصلين على أعلى المعدلات في المراقبة المستمرة بمستوياتهم الدراسية ،ومشجعا للمتعثرين على بذل المزيد من الجهود والمثابرة في الاسدوس الثاني للتفوق والتميز.

افتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني ثم تلتهما عدة فقرات متنوعة من التنشيط والابداع، شملت أناشيد ورقصات وعروض بهلوانية ،شارك فيها التلاميذ انفسهم بتأطير مدرسيهم وبحضور مكثف لدويهم.

تخلل الحفل تسليم جوائز قيمة وشواهد تحفيزية خصصتها المؤسسة للمتفوقين في كل فصل دراسي ،من أيدي مدرسيهم وبعض رؤساء الجمعيات الحاضرة للحفل، مكافأة لهم على اجتهادهم وتألقهم.

رغم البرنامج الفني والمتألق ، شهدت المؤسسة فوضى بالطابق الأول حيث احتجز ما يناهز ماىة تلميذ وتلميذة بثلاث أقسام وحىمانهم من مشاهدة الحفل والتحفيز نظرا لتصفية بعض الحسابات بين بعض المدرسات ومكتب جمعية الأباء مما نتج عنه حضور السلطة المحلية ورجال الامن وكذا الوقاية المدني ، مما ار سللا عن نفسية التلاميذ المحجزين داخل الاقسام رغم اصطحابهم بحلويات ومشروبات..
هذا المشكل جعل ثلة من الاباء والأوليات ورؤساء الجمعيات يستنكرون لهذا التصرب اللاتربوي في حد ذاته ..

وفي الختام نظم حفل شاي على شرف المتفوقين واطرهم والمدعوين ،ساده جو من الفرح والسرور ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.