مراكش: اثيوبيا تسيطر على مراطون مراكش الدولي في نسخته الثلاثون

0 130

صوت الحقيقة: محمد شيوي

اتجهت كل انظار عشاق رياضة المارطون صباح يوم الأحد 27 يناير الجاري اتجاة المدينة الحمراء مراكش التي عاشت على إيقاعات رياضية وسياحية خالصة ، ذلك أن جمعية الأطلس الكبير احتفت بعرسها السنوي المسترسل عبر تنظيم الدورة 30 لماراطون مراكش الدولي ،  تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وبدعم من جامعة ألعاب القوى الوطنية ، وبتعاون مع الوزارة الوصية على القطاع .

وفي ثنائي اللقاء الإعلامي لمراكش والدار البيضاء ، أكد الدكتور محمد الكنيدري رئيس جمعية الأطلس الكبير ، أن هذه النسخة ستحظى بمشاركة : أزيد من 9000 عداء وعداءة ينتمون إلى : 60 بلدا ، بينهم : ما يقارب 80 عداء (ة) محترفا (ة) أبرزهم من القارة الإفريقية :  إثيوبيا وكينيا ، كما أكد على أن هذه الدورة ستحظى بمشاركة وطنية وازنة .

وإذا كانت الأرقام ناطقة بصعود ماراطون مراكش إلى القمة العالمية بتمركزه في المركز : 11 دوليا من خلال السنوات الفارطة..

قص شريط الدورة 30 لماراطون الدولي مراكش صباح يوم الأحد 27 يناير الجاري بحضور فعاليات سلطوية وازنة برئاسة والى جهة مراكش السيد كريم قسي لحلو ، وانتهاء العرس الرياضي المراكشي بحفل توزيع الجوائز على المتميزين. فكانت نتائج الدورة 30 لمراطون مراكش الدولي بإحراز العداءان الإثيوبيان تيفيري فيكادو جيرما في فئة الذكور وأصيفا مولونيش زيودي في فئة الإناث، لقب الدورة 30 لماراطون مراكش الدولي .

وقطع العداء الإثيوبي تيفيري جيرما، مسافة 195, 42 كلم في ظرف ساعتين و ثماني دقائق و ثلاثة وأربعون ثانية، متبوعا بالكيني بول موشيمي ماينا الذي حقق توقيت ساعتين و ثماني دقائق و تسعة واربعون ثانية، فيما عادت المرتبة الثالثة في هذا السباق، للعداء الإثيوبي دينبوشي بيرا سيبوكا الذي سجل توقيت ساعتين وتسعة دقائق وستة وخمسون ثانية .

أما صنف الإناث، حلت العداءة الإثيوبية أصيفا مولونيش زيودي في المركز الأول مسجلة توقيت ساعتين وتسعة وعشرون دقيقة وسبعة وخمسون ثانية، في حين عادت المرتبة الثانية للمغربية فتيحة أسميد ساعتين وثلاثون دقيقة واربعة واربعون ثانية ،فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب العداءة المغربية فتيحة بن شتكي ساعتين و اربعون دقيقة واربعة ثواني.

وفي نصف الماراطون ذكورا 97 ،21 كلم، توج بلقب الدورة المغربي عبد الرحمن كاشير بتوقيت ساعة وثلاث دقائق وتسعة وخمسون ثانية، متبوعا بمواطنيه سفيان بوقنطار ساعة واربعة دقائق وثانية ، وحمزة الصالحي ساعة واربعة دقائف وثلاث ثواني.

وفي فئة الإناث، عاد اللقب إلى المغربية حجيبة حسناوي التي حققت توقيت ساعة وعشر دقائق وستة وثلاثون ثانية، متبوعة بمواطنتها رقية موكيم بساعة واحدى عشر دقيقة واربعون ثانية, في حين عادت المرتبة الثالثة للعداءة المغربية كلثوم بوعسرية بساعة واحدى عشر دقيقة وثلاثة واربعون ثانية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.