مراكش .. اغلب المحلات والاسواق بدون دجاج ..

0 109

صوت الحقيقة .. محمد شيوي

تشهد أسعار اللحوم البيضاء، هذه الأيام، ارتفاعا قياسيا في معظم الأسواق، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد إلى حدود 17.00درهم في بعض المحلات بمراكش، في وقت لم يكن 
يتجاوز سعره 12.50 درهم بداية الشهر الجاري، ليترك ذلك استياء كبيرا وسط المواطن المراكشي البسيط الذي أحرقت أسعار مختلف المواد الغذائية جيوبه.

 في جولة استطلاعية قامت بها “صوت الحقيقة” في بعض الأسواق الشعبية بالمدينة الحمراء ، وقفنا على الارتفاع الكبير لأسعار اللحوم البيضاء والاستياء الكبير للمواطنين، حيث تراوح سعر الدجاج في جميع المحلات ما بين 17.00 درهم و 16.00درهم للكيلوغرام الواحد، بجميع المحلات التي أرجع أصحابها هذا الارتفاع الجنوني للأسعار إلى الندرة وغلاء الأسعار عند مربو الدواجن الذين احتكروا بدورهم الثمن على حساب قدرة المواطن الشرائية.

بينما أكد بعض أصحاب محلات الدواجن، أن بعض المذابح أغلقت بسبب اضراب النقل ” الشاحنات” ، مما أثّر سلبا على إنتاج الدجاج  “لم تعرف اللحوم البيضاء هذا الارتفاع الجنوني من قبل، حتى خلال شهر رمضان لم تكن كذلك ..

وخلّف ارتفاع سعر اللحوم البيضاء  صدمة لدى المواطن البسيط الذي ذهل للارتفاع الهائل لأسعار المواد الغذائية التي ما فتئت تنهك جيوبه في كل مرة.

و حسب ما أكده لنا بعض مربي الدواجن، فإن سبب هذا الارتفاع يعود إلى نفاد مخزون الدجاج بعدما ثم إغراق السوق باللحوم البيضاء خلال فصل الصيف ، بالإضافة إلى الاضراب اللذي يخوضه ارباب النقل ” الشاحنات”، مما أدى إلى قلة الطلب وارتفاع الأسعار .

في بعض المحلات ارجع بعض تجار لحوم الدجاج، الارتفاع الكبير في الأسعار المسجل، إلى ارتفاع اسعار الاعلاف الكبيرة التي تجتاح المناطق المجاورة للمدينة حاليا والتي عادة ما تؤثر سلبا على اسعار السوق. وهنا يصبح اللجوء إلى الاستثمار في تربية الدجاج أشبه بالمجازفة، بحكم أن خيارا من هذا القبيل يبقى غير محمود العواقب، يقول أحد كبار المربين بإحدى المناطق خاصة في حال عدم إتباع المربين، وهنا أخص بالذكر الصغار منهم، الطرق العصرية التي عادة ما تتطلب إمكانيات ضخمة، ألخصها في توفير كامل الظروف الصحية والحياتية الخاصة بهذا النوع من الطيور وسط المستودعات”.

كما سجل اختفاء اللحوم البيضاء في مراكش ارتفاعا في أسعارها خلال اليومين الماضيين، فاقت بذلك لهيب الأسعار التي تم تسجيلها في رمضان المنصرم .

وأرجع بعض التجار لهيب سعرها، إلى نقص الكمية التي كانت تطرح في غالبية الأسواق، و تداول أيضا إشاعات عن لعض امراض الطيور ، فيما استغرب البعض الارتفاع الجنوني في الأسعار وعدم فهم وتحديد السبب خلال اواخر الشهر الجاري، فيما أوّل البعض السبب إلى الاضرابات التي يخوضها ارباب النقل . ووجدت بعض العائلات حيلة مرحلية لتجنب اللحوم البيضاء، بالاسماك كبديل عنها، خاصة وأن أسعار السردين هذه الأيام استقر مرحليا في حدود الـ12.00 درهم للكيلوغرام الواحد ..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.