مراكش: التطرف الفكري موضوع ندوة فكرية بقاعة الندوات بالمجلس الجماعي (+فيديو)

0 70

صوت الحقيقة: محمد شيوي/مريم الفيلالي

نظمت جمعية البركة للتنمية البشرية ندوة فكرية بعنوان “أي دور لجمعيات المجتمع المدني في محاربة التطرف الفكري” زوال اليوم السبت 09 فبراير الجاري بالقاعة الكبرى للمجلس الجماعي بمراكش.

تميزت الندوة بمداخلات كل من رئيس محكمة الاستئناف بمراكش، رئيس المجلس العلمي لجهة مراكش آسفي و ثلة من الدكاترة الذين عالجوا معضلة التطرف من الناحية القانونية و الدينية.

و تأتي أهمية مؤسسات المجتمع المدني كونها وسيطا بين الفرد و المجتمع كما تتعدد ادوارها و مهامها في جميع قضايا المجتمع لا سيم القضايا المتعلقة بالتوعية من جهة و الرصد و التشخيص من جهة أخرى حيث يشكل تنوعها و انتشارها مكسبا هاما في الدول النظامية.


و من أهم الأدوار التي تلعبها هذه الهيئات المجتمعية في مواجهة التطرف الفكري، هذا الفيروس الذي يتطور اسرع ما تتطور أدوات مواجهته:
– المشاركة في وضع و تخطيط استراتيجيات و برامج و خطط لمواجهة الارهاب في المجالات الفكرية و الثقافية و الفنية.
-تشجيع برامج و انشطة نشر ثقافة الحوار و احترام الرأي و الرأي الآخر، و نبذ ممارسات الإقصاء و التهميش ضد أي مجموعة عرقية أو إجتماعية.
-نشر ثقافة إنماء الحس الوطني و الوحدة الوطنية لدى المواطن..
-العمل كشريك لمؤسسات الدولة على النهوض بمستوى معيشة الفئات المهمشة و سكان الأحياء العشوائية و مساعدتهم في إيجاد المسكن و العمل المنتظم و إدماجهم في المجتمع و تمكينهم من التعرف على القيم الإنسانية الرفيعة من خلال العروض السينمائية و المسرحية و الندوات في أماكن إقامتهم و في مراكز الشباب و الاندية ليكونوا على صلة بالثقافة الإنسانية و القيم الايجابية من خلال هذه العروض الفنية و الندوات الثقافية و الإجتماعية.

لذلك لا بد من تطوير استراتيجيات مواجهة الارهاب و التطرف بمزيد من الأفكار خارج الصندوق و بمساندة كل القوى الابداعية في المجتمع و يأتي على رأسها مؤسسات المجتمع المدني بكافة تنويعاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.