مراكش .. انتفاضة ذوي الاحتياجات الخاصة امام مقر ولاية الجهة و شعارات مطالبة برحيل الوالي

0 103

.صوت الحقيقة .. محمدشيوي/ مريم الفيلالي

شهد محيط مقر ولاية جهة مراكش-اسفي صباح اليوم الاربعاء 31 اكتوبر الجاري وقفة احتجاجية من تنظيم جمعية السلام الوطنية للأشخاص في وضعية إعاقة تنديدا على الوضع الكارثي الذي تعيشه هذه الفئة التي تعتزم خوض أشكال نضالية تصعيدية و غير مسبوقة.

و تماشيا مع البرنامج النضالي الذي يخوضه دوي الاعاقة، هذه الفئة التي هي في امس الحاجة لرعاية خاصة حيث تعاني من التهميش و استمرار الوزارة الوصية في نهج سياسة الآدان الصماء و اسلوب فرض الامر الواقع بتجاهل مطالبهم العادلة و المشروعة في الوقت الذي كان لزاما على الجهات الوصية على الاعاقة في البلد ان تعمل جاهدة على بلورة المبادرات و العمل على اخراج القوانين الى حيز الوجود بدل الارتكان الى التجميل الاعلامي لواقع كارثي داخل المجتمع عنوانه التماطل في تطبيق بنود الاتفاقيات الدولية المصادق عليها و الاستهتار بحقوق الاشخاص في وضعية اعاقة الذين رغم حجم المعاناة التي يتكبدونها يوميا فقد اتخدوا من الشارع ميدانا حقيقيا من اجل انتزاع حقوقهم و للتعبير عن رفضهم لهذا الواقع المزري الذي فرض عليهم دون وجه حق حيث يسعى الاشخاص في وضعية اعاقة الى تمكينهم في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، و أن تصل رسالتهم للمجتمع بنشر الوعي المجتمعي بأنهم شركاء في تنمية المجتمع لينتقلوا من مرحلة التهميش إلى مرحلة التمكين.

و وعيا منها بدورها في المجتمع، تعلن هذه الفئة أن الوقت قد حان لكي تنعم بجميع حقوقها و ان يرفع عنها التهميش و الاقصاء حيث تنتظر حلا جذريا و تدخلا ملكيا للاستجابة لمطالبها، كما تؤكد تشبتها بالمسار النضالي السلمي اصرارا و صمودا حتى تحقيق جميع المطالب المتضمنة في ملفها المطلبي الذي تم وضعه بين ايادي الجهات المسؤولة و المختصر في النقط التالية: الافراج عن البطاقة الوزارية و توسيع صلاحيتها لتشمل مجانية التطبيب و التمدرس و النقل ، المطالبة بمنحة شهرية لضمان العيش الكريم ، المطالبة بتفعيل حقيقي و ملموس لقانون 13/97 و احداث هيئة سامية تعنى بشؤون هذه الفئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.