معاناة السكان من الطريق الرابطة بين دوار بركاب والعناترة بجماعة سانية بركيك

0 44

متابعة يوسف الناصري 

تعتبر  الطريق التي تمتد على مسافة ما يقارب على  5 كيلومترات بدوار بركاب من طرق العصر القديم . حيث  انها تجعل دوار بركاب شبه معزولا عن الطرق التي تمر منها جميع  وسائل النقل . حيت أن هاته  الطريق  اصبحت مهترئة و ضيفة نظرا   لتواجد  ساقية أو مجرى مائي بجانبها  فالسيارة الصغيرة تمر منها و بمشقة الانفس اذ ان  هناك خطر الانزلاق نحو الساقية و هذا ما وقع بالفعل عدة مرات حيت تسببت هاته الطريق في حوادث أودت بأرواح عدد من المواطنين  . 
و الخطير ان جماعة سانية بركيك المتمثلة في كافة مسؤوليها من اداريين وتقنيين لا تعير الامر اي اهتمام  كأن الامر لا يستحق . و هذا التصرف الامسؤول من الجماعة يعرض ارواح الناس للخطر . فينبغي تحمل المسؤولية و التدخل السريع في مثل هذا الموضوع . 
و بالرجوع الى روايات بعض الشهود اذ قالوا انه تم تخصيص ميزانية لاصلاح الطريق مند ازيد من10 سنوات و لكن الساكنة لم ترى منها شيئا او حتى درهما . و أكد الشهود انه في السنين الفارطة بادرت الجماعة بمحاولة اصلاح الطريق المذكورة و حطت الشركة المتعاقد معها الرحال بالطريق ليتفاجئ الكل بأنسحاب الشركة بعد ايام  معدودة و لم يتم اصلاح اي شيئ . فمن كان السبب  في وقف الاشغال بالطريق. ؟؟!  حمل البعض تلك المسؤولية للقائد  الذي تدخل بشكل او بأخر و كان سببا في توقف الاشغال و هنا تطرح ألف علامة استفهام ( ما دخل قائد المنطقة بالاشغال الجارية من طرف الجماعة ) 
فيما حمل البعض الاخر المسؤولية لجماعة سانية بركيك و التي لا تزال الشكاوى تتساقط عليها كأمطار الشتاء  من كل بقاع الجماعة . 
وأكد جل سكان دوار بركاب على انهم تم تهميشهم من مشاريع التهيئة مستغربين من عدم الالتفات اليهم . 
أما الطريق فهي و كما سترون في  الصور كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى و نحن في سنة  2018  مازال لدينا مثل هذه الطرق بالبوادي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.