منحة من البنك الدولي لهايتي لدعم الأمن الغذائي والبنية التحتية للطرق

0 46

وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 123 مليون دولار، لدعم مشاريع الأمن الغذائي وتحسين البنية التحتية للطرق في هايتي.

وذكر البنك الدولي، في بيان، أن “الزلزال القوي الذي ضرب البلاد سنة 2021 تسبب في أضرار جسيمة في شبه الجزيرة الجنوبية، وزاد من تفاقم انعدام الأمن الغذائي المقلق بالفعل في هذه المناطق، حيث فقد آلاف المزارعين مصدر عيشهم ووصولهم إلى الأسواق”.

وحسب رئيس العمليات في هايتي، لوران مسيلاتي، “فإن البنك الدولي يعمل على تحسين الأمن الغذائي ومتابعة جهود الحد من الفقر في البلاد، وخاصة في المناطق القروية النائية”.

وتشير تقديرات حديثة إلى أن 4.4 ملايين شخص يعانون من أزمة غذائية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 4.6 مليونا بحلول يونيو المقبل، بسبب ضعف الوصول إلى المواد الغذائية الأساسية، بموازاة استمرار انخفاض الدخل وارتفاع الأسعار.

كما أثرت الكوارث الطبيعية، مثل الجفاف والفيضانات والعواصف، بشكل سلبي على المحاصيل والبنية التحتية والأصول الزراعية.

ويركز التمويل الثاني للبنك الدولي على الطرق الأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ، بما في ذلك الفيضانات والانهيارات الأرضية في شبه الجزيرة الجنوبية لهايتي.

وأثر الزلزال الذي ضرب المنطقة في غشت 2021 على أكثر من 850 كيلومترا من شبكة الطرق، وخلف خسائر تصل إلى 160 مليون دولار، وعزل أكثر من 450 ألف شخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.