من سيحمي المساحات الخضراء “حدائق “بتارودانت من هكذا ظواهر.. !؟

0 88

 

صوت الحقيقة

مشهد مؤسف ينسف جهود جبارة قامت بها فرقة البستنة التابعة للمستودع الحضري والتي عملت لأيام وتعهدت هذا المقطع لعدة أسابيع كي ترجع له نظرته الخضراء بعد طول مدة من التصحر والجفاف، من ناحية أخرى ذنب الحيوان على صاحبه الذي – على ما يبدو – استغله لسنوات كمورد رزق يعلفه التبن والماء ولما هزل رمى  به في الشارع ليبحث عن كلأ يسد به جوعه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.