مواطنون من مختلف الشرائح الاجتماعية . موظفون وفقراء ومعاقون وأرامل وعائلات مغربية طردت قسرا من الجزائر، كانوا جميعهم ضحية رئيس جمعية الأمانة للسكن الذي اختلس أموالهم بهدف إقامة مشاريع سكنية لهم ولأسرهم. بعد أن أوهمهم أن مشروع الجمعية تتبناه الدولة في شخص الجماعة الحضرية لسيدي البرنوصي على اعتبار أنه مهندس دولة وإطار موظف تابع للإدارة العمومية

0 26

[su_youtube url=”https://youtu.be/SlglKrzEJdA” autoplay=”yes”]

مواطنون من مختلف الشرائح الاجتماعية . موظفون وفقراء ومعاقون وأرامل وعائلات مغربية طردت قسرا من الجزائر، كانوا جميعهم ضحية رئيس جمعية الأمانة للسكن الذي اختلس أموالهم بهدف إقامة مشاريع سكنية لهم ولأسرهم. بعد أن أوهمهم أن مشروع الجمعية تتبناه الدولة في شخص الجماعة الحضرية لسيدي البرنوصي على اعتبار أنه مهندس دولة وإطار موظف تابع للإدارة العمومية. متابعة عبد القادر عفاف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.