هجوم نيس: الرئيس ماكرون يندد بـ”اعتداء إرهابي إسلامي” ويدعو الفرنسيين إلى الوحدة

0 86

صوت الحقيقة

أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاعتداء الذي وقع قرب كاتدرائية نوتردام في مدينة نيس معتبرا أنه “اعتداء إرهابي إسلامي”. وأضاف في كلمة له من نيس أنه “إذا تعرضنا لهجوم فهذا بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضوخ للإرهاب”. كما دعا ماكرون الفرنسيين للوحدة في مواجهة الإرهاب واعدا بنشر مزيد من القوات لتعزيز حماية المواقع الهامة ومنها أماكن العبادة والمدارس.

أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون  الخميس أن فرنسا “لن تتنازل” عن أيّ من القيم الفرنسية خصوصاً “حرية الإيمان أو عدم الإيمان” مندداً بـ”اعتداء إرهابي إسلامي” على كنيسة في نيس أوقع ثلاثة قتلى.

وأضاف ماكرون بعدما أشاد بعناصر الشرطة الذين تدخلوا لتوقيف المهاجم في نيس: “إننا نُهاجَم من أجل قيمنا”.

كما دعا الشعب إلى “الوحدة” وإلى “عدم الخضوع لشعور الرعب” معلناً زيادة عديد الجنود في عملية “سانتينيل” من ثلاثة آلاف إلى سبعة آلاف جندي، من أجل حماية أماكن العبادة خصوصا مع اقتراب عيد جميع القديسين لدى الكاثوليك الأحد.

ولفت ماكرون إلى أنه سيتمّ نشر الجنود من أجل “حماية المدارس” مع عودة التلاميذ إلى الدروس الاثنين المقبل بعد عطلة الخريف.

رويترز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.