هل الفشل الذريع للدورة الثانية لعرض الأزياء العالميةfestival fashion houara بمدينة تارودانت هو ما نقل دورته الثالثة لهوارة؟

0 247

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

بعد أيام ستحتضن مدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت الدورة الثالثة لعرض الأزياء العالمية الذي تنظمه بوابة الازياء العالمية بمشاركة مصممين عالميين، وفي هذا الصدد يتساءل عدد من المتتبعين للشأن المحلي لماذا تم اختيار مدينة أولاد تايمة لاحتضان النسخة الثالثة لعرض الأزياء، هل السبب كما يروج هو الفشل الذريع الذي عرفته النسخة الثانية التي نظمت بمدينة تارودانت، بسبب سوء التنظيم وارتجاليته، التي تسببت في تأخر انطلاق العرض في موعده المحدد، والوقت الميت الذي تخلل العرض مما أدى إلى ملل الحاضرين الذين انسحب جلهم قبل انتهاء العرض الذي طال لساعات متأخرة من الليل.

والفضيحة هي اختتام العرض قبل أن تقدم إحدى المشاركات الأزياء التي شاركت بها، وهي مصممة مغربية عالمية قدمت من احدى الدول الأوربية للمشاركة في العرض، ليتم نسيانها، لتنفجر غاضبة في وجه المنظمين الذين حاولوا تدارك الموقف وطلبوا من الجمهور المتبقي والذي غادر القاعة للرجوع لحضور العرض الأخير، هو خطأ تنظيمي فادح يدل على عدم الخبرة والكفاءة، ومما ساهم بشكل كبير في تهدئة الوضع هو حضور الدكتور خليد بلمودن باشا مدينة تارودانت الذي تدخل بالحسنى بين الطرفين ليختتم العرض في جو مشحون ومكهرب.

وحسب المتتبعين فالنفور وقلة اقبال الرودانيين المتوقعة للعرض مما سيساهم في افشاله للمرة الثالثة، وعدم رضى المسؤولين عن سير الدورة الثانية بمدينة تارودانت، ربما من بين الأسباب التي دفعت إلى تنظيم عرض الازياء العالمي هاته السنة في هوارة التي يحمل اسمها، عله يتبرك بها ويكتب له النجاح في نسخته الثالثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.