هل سيتمكن البام المتصدر لنتائج الانتخابات الجماعية بتارودانت بعد كسب ثقة الرودانيين من تشكيل الأغلبية ام أن تحالفات فجائية ستعصف به إلى المعارضة؟

0 100

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

تمكن حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة تارودانت من تصدر نتائج الانتخابات الجماعية 2021 بتارودانت، وذلك بعد حصوله على ثمانية مقاعد، بفضل ثقة الساكنة الرودانية في حزب الجرار وفي مرشحيه ورغبتهم الكبيرة في التغيير وتدبير الشأن المحلي من طرف وجوه جديدة ودماء جديدة.

وللاشارة فالبام بتارودانت كان منافسا قويا خلال الحملة الانتخابية ونزل بقوة للميدان واستطاع استقطاب الساكنة بفضل تواصله وبرنامجه الانتخابي الواعد..

لائحة الجرار بتارودانت ووكيلها عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ووصيفه المقاول ورجل الاقتصاد محمد حاتمي البونوني، إضافة إلى باقي المرشحات والمرشحين الذين تم اختيارهم من خيرة شباب تارودانت الأكفاء، جعلت الرودانيين يقتنعون بأن التصويت على الأصالة والمعاصرة سبيلهم للتغيير وعودة تارودانت لمجدها..

وفي هذا السياق يطرح متتبعون للشأن المحلي تساؤلات عدة، منها هل سينجح الباميون في تدبير تحالف يمكنهم من الحصول على الأغلبية لتسيير المجلس الجماعي لتارودانت، أم أن تحالفات فجائية ستعصف به إلى المعارضة، لتكرر نفس السيناريوهات التي سئم منها الرودانيون ولتذهب آمالهم في التغيير ونفس جديد لتارودانت أدراج الرياح..!؟

وهل ستتمكن هندسة التحالفات من استبعاد من حاز على ثقة المواطنين وتصدر النتائج، لتفاجأ الساكنة بتحالفات غير متوقعة..!؟؟

القادم من الايام سيحمل إجابات لكل هاته التساؤلات؟ إضافة إلى ردود الأفعال..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.