وأخيرا.. المجلس الاقليمي لتارودانت يتخلص من البلوكاج وينتهي من ارساء هياكله بانتخاب أعضاء لجانه الدائمة..

0 62

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

فيما يظهر بأنه نهاية لحالة البلوكاج التي يمر منها المجلس الاقليمي لتارودانت، منذ تولي المكتب الجديد شؤون التسيير تحت رئاسة البامي أحمد أنجار بلكرموس بعد تقديم الرئيس السابق أحمد البهجة لاستقالته، تم صباح أمس الاثنين 5  فبراير 2018  بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة اقليم تارودانت انتخاب أعضاء اللجان الدائمة للمجلس ورؤساءها ونوابهم، وبذلك يكون المجلس الجديد قد استكمل ارساء كل هياكله.

الدورة الاستثنائية ترأسها رئيس المجلس أحمد أنجار بلكرموس، بحضور الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت الدكتور يوسف السعيدي، ورئيس قسم الجماعات المحلية وأعضاء المجلس.

الدورة مرت في أجواء عادية لم تتخللها التجاذبات والنقاشات الحامية التي عرفتها سابقاتها، حيث تم انتخاب أعضاء اللجان ورؤسائها ونوابهم بالاجماع، ويتعلق الأمر بلجان أربعة أسندت فيها رئاسة لجنة الشؤون الثقافية والمحافظة على البيئة للمعارضة، في حين تولت الأغلبية المسيرة رئاسة الثلاثة الاخرى.

وقد جاءت تشكيلة اللجان كما يلي:

لجنة الميزانية و الشؤون المالية والبرمجة وانعاش الاستثمارات والشراكة والتعاون :

ـ أمروش الحسن: رئيس اللجنة

ـ كريم القدوري: نائب رئيس اللجنة

ـ أحمد أونجار: عضو اللجنة

ـ نجيب عثمان: عضو اللجنة

ـ عبد السلام السوسي: عضو اللجنة

لجنة التنمية القروية و الماء و الطاقة و البنى التحتية :

ـ عمر إرزي: رئيس اللجنة .

ـ إبراهيم أخراز: نائب رئيس اللجنة

ـ نجيب مبارك: عضو اللجنة

ـ محمد جبري: عضو اللجنة

ـ علي الفيلالي: عضو اللجنة

3ـ لجنة الشؤون الثقافية و المحافظة على البيئة :

ـ المحجوب حمداوة : رئيس اللجنة

ـ مصطفى الشاطر : نائب رئيس اللجنة

ـ بشرى غويبة : عضو اللجنة

ـ سعيد بكريم : عضو اللجنة

ـ محمد عياش : عضو اللجنة

ـ الحسين نايت وعلي : عضو اللجنة

ـ محمد ضباش : عضو اللجنة

4ـ لجنة الشؤون الإجتماعية و التعليم و التكوين المهني و الرياضة و الصحة و الأسرة :

ـ إسماعيل بن الهيان: رئيس اللجنة

ـ بويشو عبد الله: نائب رئيس اللجنة

ـ محمد العربي: عضو اللجنة

ـ الحسين ند علي: عضو اللجنة

ـ العربي بوكريم: عضو اللجنة

آمال كبيرة معلقة على المجلس الاقليمي برئاسته الجديدة بعد استكماله لهياكله، للمساهمة في تنمية الاقليم على كل المستويات وفي كل القطاعات، خاصة المناطق الجبلية مع ما تعرفه المملكة حاليا من موجات البرد القارس والتساقطات الثلجية الكثيفة، ولمواصلة سلسلة الاوراش التنموية بالاقليم.

ساعة الجد قد حانت، والعمل هو الذي سيكون الحكم بين ما ستقدمه الاغلبية الجديدة المسيرة للاقليم ومدى وفاءها بما نادت به عندما كانت في المعارضة من الالتزام والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، وبين ما أنجز في العهود السابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.