وزان : سائق حافلة النقل المدرسي يعطي لنفسه الحق للاعتداء بالضرب والشتم على تلميذة قاصر بدعوى أنها أفطرت في رمضان. وهذا ما افاد به بلاغ العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان.

0 155

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
– المكتب الإقليمي لوز ان –
وزان في 21/05/2019
بلاغ للرأي العام

توصل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بمعطيات دقيقة تفيد أن تلميذة تبلغ من العمر 14 سنة تنحدر من جماعة المجاعرة إقليم وزان وتتابع دراستها بالقسم التاسع إعدادي بنفس الجماعة تعرضت للضرب والشتم من طرف سائق حافلة للنقل المدرسي بدعوى افطارها لرمضان علنا داخل الحافلة؛ وتعود تفاصيل القضية حسب ما توصل به المكتب الإقليمي للعصبة بوزان إلى يوم الجمعة 17 ماي 2019 حين كانت التلميذة تستعد للتوجه إلى منزلها على متن حافلة مخصصة للنقل المدرسي مساء لتفاجئ بالسائق يتهمها بإفطار رمضان وينهال عليها بالضرب مرفوقا بوابل من السب والشتم ومختلف أنواع الإهانة علما أن التلميذة قاصر حسب إفادة أحد أفراد أسرتها للمكتب الإقليمي للعصبة بوزان؛ وحسب ما جاء في الإفادة أن التلميذة مزالت قاصر وكانت لها ظروف خاصة ” رخصة شرعية ” للأفطار رمضان .
وحسب نفس المعلومات فإن أسرة التلميذة القاصر وضعت شكاية في الموضوع لدى مصالح الدرك الملكي بالمجاعرة التابعة لسرية الدرك بوزان حيث تم الإستماع إلى كل الأطراف في محضر رسمي .
إضافة إلى كل هذا وحسب نفس المعطيات فإن الشخص المتهم قام بترويج اشاعة وسط التلاميذ مفادها أن التلميذة المعنية ملحدة الأمر الذي أدى بالكثير من زملائها في القسم والمؤسسة بمقاطعتها اجتماعيا مما جعل التلميذة تمر بظروف نفسية صعبة مع رعب وخوف من تعرضها للاعتداءات جسدية من طرف بعض المعتصبين والمتطرفين.
إن المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يعتبر هذا الحادث تصرف خطير من شخص نصب نفسه مكان القانون ؛ كما أن مثل هذه التصرفات من الممكن أن تعرض حياة الفتاة القاصر للخطر وتشرعن الإعتداء على المواطنين من طرف فئة تعتبر نفسها مكلفة بهداية البشر.
إن المكتب الإقليمي للعصبة بوزان يطالب الجهات المعنية بضرورة التصدي بحزم لمثل هذه التصرفات الإجرامية الخطيرة حماية للمجتمع من العناصر المتطرفة ؛ كما يطالب بضرورة توفير الحماية للتلميذة المتضررة من هذا التصرف الوحشي والهمجي والعدواني .

عن المكتب الإقليمي للعصبة المغربية بوزان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.