وقفة احتجاجية حاشدة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بتارودانت (+صور)

0 4٬987

صوت الحقيقة: فاطمة بوريسا

حشد غفير من الاستاذات والاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بإقليم تارودانت، لبوا نداء التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أفواج 2016 ـ 2017 ـ 2018 لجهة سوس ماسة للاحتجاج صباح اليوم الاثنين 2 يوليوز 2018 امام مقر المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتارودانت، مرتدين الوزرات البيضاء وحاملين شارات حمراء، رغم الارتفاع الشديد للحرارة.

الوقفة الاحتجاجية الانذارية تميزت بمشاركة فعاليات وهيئات حقوقية أتت لمؤازرة الاساتذة المحتجين كفضاء المواطنة والانصاف ممثلا بالاستاذ أحمد بوهيا، وممثلين عن النقابات كالكونفدرالية الديموقراطية للشغل، والفيدرالية الديموقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم FNE، والجامعة الوطنية للتعليم UMT.

الاحتجاج جاء نتيجة عدم توصل اساتذة فوج 2017 بوثائقهم الادارية (قرارات التعيين والتكليف)، الغموض فيما يخص الحركة الانتقالية، واعادة الانتشار بالنسبة لجميع الأفواج واستثنائهم منها لحدود الساعة، السكوت الرهيب عن تاريخ امتحان الكفاءة التربوية لفائدة فوج 2016، المشاكل التي يتخبط فيها الاساتذة المتدربون فوج 2018 والمصير المجهول الذي ينتظرهم بسبب الفصل بين التكوين والتوظيف في عقودهم، ثم التعسف والشطط الممارس من طرف بعض المديرين في حق الاساتذة والاستاذات والتمييز بينهم وبين زملائهم المرسمين، وذلك كما جاء في البيان رقم ثلاثة للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ـ جهة سوس ماسة ـ مديرية تارودانت المنظمة للوقفة الاحتجاجية، والتي توصلت الجريدة بنسخة منه..

خلال الوقفة رفعت شعارات تندد بالسياسات اللامسؤولة التي تنهجها الوزارة والاكاديمية تجاه الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وشعارات أخرى منتقدة للوزير امزازي، كما طالبوا بالإلغاء التام لسياسة التعاقد الرامية إلى ضرب المؤسسة العمومية والزحف على مكتسبات الشغيلة التعليمية، وطالبوا أيضا بالادماج في سلك الوظيفة العمومية الذي يضمن الاستقرار النفسي والاجتماعي للأستاذ..

ومن الشعارات التي تناوب على ترديدها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد: “الحرية ، الكرامة، عدالة اجتماعية”، “واك واك على شوهة.. وباعوا المدرسة.. وحلوها زنازين”، “أوقفوا مهزلة التعاقد”، “واللي ليها ليها.. والأستاذ فالواجهة.. وانا يا استاذ مناويش نتخلى على نضالية الجماهير الشعبية”، “ولادكوم قريتوهوم.. ولاد الشعب همشتوهوم… أولادكم فينا هوما.. وفي باريز وروما “، “يا للعار يا للعار.. التعليم في خطر”، “وا الوزارة.. واك واك وزارة.. وزارة التماطل.. وطول الانتظار.. بالليل والنهار”، “يا وزير يا مسؤول .. يا مسؤول الوزارة.. المطالب تجي دابا.. ولا تحماض القضية”، كما رددت شعارات تنديدية باللغة الأمازيغية، ورفعت شعارات باللغتين الفرنسية والانجليزية أيضا.

واختتمت الوقفة الاحتجاجية بكلمة التنسيقية الجهوية لسوس ماسة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والتي تم فيها التأكيد على النقط التي جاءت في الملف المطلبي للتنسيقية فيها ما هو وطني وما هو محلي، وتم الاعلان بأن غدا سينعقد  المجلس الوطني للتنسيقية  بالدار البيضاء، وستتم دراسة الملف المطلبي للتنسيقية من جديد وسيتم الخروج بتوصيات، بعدها سيعقد قريبا على المستوى المحلي اجتماع ستقرر فيه خطوات تصعيدية.

نترككم مع صور الوقفة الاحتجاجية

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.