تجار الدارالبيضاء يحتجون على الزيادة في الرسوم الجمركية وبنود مديرية الضرائب

0 129

نظم اليوم الخميس العشرات من تجار سوق القريعة وسوق كراج علال وسوق درب عمر وقفة احتجاجية بساحة النصر (درب عمر)، احتجاجا على تفعيل الفواتير، بدل البونات، وعلى الزيادة في الرسوم الجمركية، وحجز الجمارك لبضائع التجار، إضافة إلى المنافسة غير الشريفة، بولوج سلع من موريتاينا.

وكشف عدد من التجار خلال الوقفة الاحتجاجية لـ”برلمان.كوم”، أن تطبيق نظام الفوترة بدل البون سيكلف التجار خسائر، ويجعلهم أمام نظام يجهلونه، خاصة أن جلهم أمي، ما يفرض عليهم اقتناء حاسوب وطابعة لإنجاز الفواتير، في حينها.

وأشار مصدر محلي، إلى أن التجار أصبحوا ملزمين بتأسيس شركة أو التسجيل في إطار المقاولين الذاتيي، إذا أرادوا الاستمرار في مزاولة نشاطهم التجاري.

وتأتي خطوة الاحتجاج نتيجة إقرار بنود جديدة أقرتها المديرية العامة للضرائب، أهمها تعديل الفقرة الثالثة في المادة 145 من المدونة العامة للضرائب، والتي تنص على “أنه يجب على الخاضعين للضريبة أن يسلموا للمشترين منهم أو لزبنائهم فاتورات أو بيانات حسابية مرقمة مسبقا ومسحوبة من سلسلة متصلة أو مطبوعة بنظام معلوماتي وفق سلسلة متصلة”. كما تنص المقتضيات الجديدة على أنه “يتوجب على الملزمين بالضرائب الاحتفاظ بنسخ من الفواتير أو البيانات الحسابية طوال العشر سنوات الموالية..”. متابعة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.