إعتقال إبن الملياردير الدرهم صاحب عبارة “ميسيو لوكنستتور”

0 34

لا حديث اليوم إلا على إبن  الملياردير الدرهم الذي عرفت تسجيلات فيديواته إنتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الإجتماعي.  مقاطع إهتز لها الشارع المغربي لما تحمله من إساءة وإستهتار وتعنت وعدم المسؤولية في ظل  دولة الحق والقانون وأمام الملأ وأعين رجال الأمن دون حسيب أو رقيب.

وبناءا على ذلك إستدعت مديرية الامن بالرباط، حمزة الدرهم، رفقة شقيقه الذي حضر تسجيل أطوار الفيديو  وهو يحتسي الخمر ويسوق سيارته الفارهة في حالة سكر طافح ،ويتسبب في حادثة سير خطيرة ،وأخذ يستهزئ برجال الأمن دون أن يتم القبض عليه ،والفيديو المنقول عبر مواقع التواصل الاجتماعي تمكنت جريدة "صوت الحقيقة" الحصول عليه (أنظر أسفله).

وحسب مصادر صحفية و التي نقلت الخبر فقد أصدر عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن، تعليماته الصارمة للمفتشية العامة للمديرية من أجل الاستعجال في مباشرة تحقيقات مستعجلة، مع كل مسؤولي المنطقة الأمنية الاولى التابعة لولاية أمن الرباط.

والجدير بالذكر هو غليان الشارع المغربي و الترقب الكببر للمغاربة لما ستؤول إليه الأحداث في الأيام المقبلة خوفا من أن تحرف الوقائع لصالح إبن الفشوش وتبرئته مما نسب اليه كما كما جرى في السابق من تحريف  لمعطيات القضية التي حررته من مسطرة الاعتقال والمتابعة…

الامر الذي سيعيدنا لزمن الغلبة للقوي ولأصحاب النفوذ ،أي لا شيء يعلى فوق القانون إلا اصحاب المال طبعا فهم فوق القانون و هذا ماتسجده بجلاء هذه الواقعة فإبن الدرهم لم يخشى لومة لائم ولم يكترث لما أقدم على فعله من تنقيص وتنكيل برجال الأمن والسلطة ومع ذلك لم يتم التحفظ عليه في حينها بل الأزكى من ذلك يتابع هستيريته وتعنته ف سيارة الإسعاف متجاوزا بذلك كل الخطوط الحمراء  ولهذا وجب محاسبته حسب ما تقتضيه النصوص الفانونية والتشريعات ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه الإطاحة بالقانون وضرب كل معاني الأدب والاخلاق والسلوكيات الرزينة عرض الحائط ولنجعل ولد الفشوش هذا عبرة لكل من لا تعتبر .

س.شاهير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.