مسؤوليتنا نشر الحقيقة بكل دقة

صوت الحقيقة صحيفة إلكترونية، مستقلة وشاملة، تعرض محتوياتها الإعلامية كموقع إخباري على المنصات الرقمية تحت اسم www.sawtalhakika.ma. وقد كانت هذه الجريدة تصدر ورقيا منذ حوالي 19 سنة، تحت رقم الإيداع القانوني 220/2000، ورقم الملف الصحفي رقم 44/2000. كما عدلت محتوياتها سنة 2008، للصدور باللغة الفرنسية والعربية.

وتماشيا مع التطور الهائل لتكنولوجيا الاتصال والإعلام الرقمي، وهيمنة الصحافة الالكترونية على المشهد الاعلامي والرأي العام، تحولت الصحيفة من ورقية إلى رقمية، وفقا لقوانين الصحافة والنشر الجاري بها العمل. وبالرغم من هذه التحولات التي فرضتها الإكراهات المهنية، والتقلبات التنظيمية والتشريعية، فقد حافظت صحيفة صوت الحقيقة على خطها التحريري، الذي يرتكز على أساسا على المصداقية في الخبر، والاعتماد على المصادر الموثوقة، والحياد في التحرير ومعالجة القضايا والأحداث، واحترام المواقف المتباينة والتنوع الإيديولوجي والفكري والرأي والرأي الآخر.

وازدادت جسامة مسؤولية الخط التحريري للجريدة، أمام انتشار المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، التي اضحت عالما مغولا في الافتراضات والإشاعات، والأخبار الزائفة ونشر الصور بدون إذن أصحابها. مما حتم على إدارة التحرير وأطقمها الصحفية والتقنية، على أخذ كل التدابير اللازمة واليقظة المداومة، للحفاظ على بكارة أخلاقيات المهنة، والحرص على احترام القوانين المنظمة لها.

وذلك من أجل توفير للمواطن المغربي إعلام حر، مسؤول ونزيه، يستجيب لقضياه وانتظاراته، ويصون كرامته، ويضمن حقوقه في الحصول على المعلومات الصحيحة والأخبار المتيقنة. فمسؤوليتنا نشر الحقيقة بكل دقة